ماكين أبدى تمسكه بإبقاء القوات الأميركية بالعراق في خطاب قبول الترشيح (الفرنسية) 

أعلن السيناتور الجمهوري جون ماكين رسميا قبوله ترشيح الحزب الجمهوري له للانتخابات الرئاسية الأميركية. وأشاد في كلمة ألقاها في اليوم الأخير من اجتماع الحزب بالإستراتيجية الأميركية في العراق, وأبدى تمسكه بإبقاء قوات بلاده فيه.

وحمل سيناتور أريزونا بشدة على روسيا وإيران واتهم الجمهورية الإسلامية بأنها دولة راعية لما أسماه الإرهاب. وقال ماكين إن التغيير قادم ووعد الأميركيين بتحسين ظروف حياتهم المعيشية.

وقال ماكين وسط تصفيق المؤتمر الجمهوري المنعقد في سانت بول بولاية مينيسوتا شمال البلاد "هذا المساء، لدي الامتياز الذي يعطى لقلة من الأميركيين، امتياز قبول اختيار الحزب لأكون رئيسا للولايات المتحدة".

وقال ماكين عن خططه في حال فوزه "بصفتي رئيسا، سأسعى إلى إقامة علاقات جيدة مع روسيا حتى لا نتخوف من عودة الحرب الباردة". لكنه أضاف "لا يمكننا أن نبقى مغمضين إذا ما حصل اعتداء وعدم احترام للقانون الدولي يهددان السلام والاستقرار في العالم وأمن الأميركيين".
 
مقاطعة الخطاب
مندوبو الحزب الجمهوري يهتفون لمرشحهم لدى قبوله الترشيح رسميا (الفرنسية)
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن عددا من المتظاهرين المعارضين للحرب قطعوا لفترة وجيزة خطاب ماكين. ورفع متظاهر لافتة كتب عليها "لا يمكنك أن تربح احتلالا". وسارع المندوبون إلى الهتاف بتمجيد الولايات المتحدة.
 
ثم وقف متظاهر آخر وبدأ بإلقاء شعارات معادية للحرب قبل أن تسارع الشرطة إلى طرده. وتابع المندوبون هتافاتهم وتمجيدهم للولايات المتحدة.

وبالتزامن مع آخر يوم للمؤتمر الوطني للحزب الجمهوري نظم مئات الأميركيين المناوئين للحرب في العراق مظاهرة احتجاجية في شوارع مدينة سانت بول، وشارك عدد كبير من الطلاب في الاحتجاج الذي نظمته حركة الشباب المعارض للحرب، في حين اعتقلت الشرطة أكثر من مائة محتج الأربعاء الماضي.

وكان الحزب الجمهوري الأميركي قد عين ماكين مرشحه لمنصب الرئيس لانتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة, كما قبلت سارة بالين حاكمة ولاية ألاسكا ترشيح الحزب لها لمنصب نائب الرئيس, واعتبرت أن ما وصفته بالنصر في العراق بات وشيكا.
 
أصوات المندوبين
"
عدد من المتظاهرين المعارضين للحرب قطعوا لفترة وجيزة خطاب ماكين. ورفع متظاهر لافتة كتب عليها لا يمكنك أن تربح احتلالا
"
ووافق المندوبون الجمهوريون في المؤتمر القومي للحزب رسميا في سانت بول بولاية مينيسوتا على اختيار ماكين (72 عاما) بحصوله على أكثر من الأصوات الـ1191 اللازمة لفوزه بترشيح الحزب.

وكانت بالين بدورها قد شنت هجوما لاذعا على مرشح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة باراك أوباما . وقالت "هذا رجل يمكنه إلقاء خطاب كامل حول الحروب التي خاضتها أميركا مع عدم استخدام كلمة نصر ولو لمرة، باستثناء عندما يتحدث عن حملته".

وأضافت بالين -في خطابها أمام المؤتمر الجمهوري وسط تصفيق المندوبين- "في السياسة هناك مرشحون يستخدمون التغيير للتقدم في مسيرتهم، وهناك آخرون مثل جون ماكين يستخدمون مسيرتهم لإعطاء دفع للتغيير".

وكان الرئيس جورج بوش قد أشاد -في كلمة وجهها عبر الأقمار الاصطناعية للمشاركين بالمؤتمر الجمهوري الأربعاء- ببالين وماكين، واعتبر أن الأخير مهيأ لقيادة البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات