زيارة رايس لليبيا علامة على بداية حقبة جديدة
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ

زيارة رايس لليبيا علامة على بداية حقبة جديدة

سترد رايس على شكاوى ليبيا بتأخر أميركا في إقامة علاقات ودية معها (رويترز)


كتبت فايننشال تايمز أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس تتأهب اليوم الجمعة لتكون أكبر مسؤول أميركي زائر لليبيا منذ أكثر من نصف قرن، حيث تسعى من خلال زيارتها لحل بعض الأمور المعلقة بين واشنطن وطرابلس وتمهيد الطريق لاستثمار أميركي في البلد.
 
وقالت الصحيفة إن رايس -التي غادرت واشنطن مساء الخميس- تأمل الرد على الشكاوى الليبية بأن الولايات المتحدة تخلفت عن الدول الأوروبية في إقامة علاقات ودية عقب تخلي طرابلس عام 2003 عن طموحاتها لتطوير أسلحة دمار شامل.
 
وأضافت أن توني بلير -رئيس الوزراء البريطاني السابق- والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كانا قد زارا ليبيا العام الماضي وأعلنا عن صفقات طاقة. كما زارها رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في نهاية الأسبوع الماضي.
 
ونوهت بأنه لم يزر ليبيا مسؤول أميركي رفيع المستوى منذ ريتشارد نيكسون، نائب الرئيس الأميركي عام 1957.
 
وقال دبلوماسيون أميركيون إن رايس ستحث ليبيا على توفير نحو مليار دولار كانت قد وافقت على التبرع به لصالح صندوق أنشئ الشهر الماضي لإنهاء المطالبات الباقية لضحايا الهجمات الإرهابية المنسوبة لليبيا. وأضافوا أن الغرض من الصندوق أيضا تعويض الضحايا الليبيين من جراء القصف الأميركي عام 1986.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن زيارة رايس لليبيا تأتي في إطار جولة لها ستزور خلالها تونس والجزائر والمغرب. لكن التركيز سيكون على ليبيا لأنها تعتبر سوقا كانت الشركات الأميركية تسعى بشغف لدخولها منذ زمن طويل.
 
وقال رئيس الاتحاد الليبي للتجارة والصناعة جمعة الأسطى، إنه خلال العام الماضي استقبلت ليبيا زيارات مما لا يقل عن أربعة وفود من رجال الأعمال الأميركيين في قطاعات البنوك والصيدلة والاتصالات اللاسلكية والطيران.
المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات