تحذير إسرائيلي من عمليات خطف في رأس السنة العبرية
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 05:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 05:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ

تحذير إسرائيلي من عمليات خطف في رأس السنة العبرية

التقرير حث الإسرائيليين على الحيطة عند زيارة الأردن ومصر (الفرنسية-أرشيف)
حذرت إسرائيل مواطنيها من مخاطر تعرضهم لعمليات خطف أثناء سفرهم إلى الخارج، خاصة في مصر والأردن بمناسبة أعياد رأس السنة العبرية التي تبدأ في 29 سبتمبر/ أيلول الجاري.
 
وأفاد تقرير صادر عن مكتب مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن الوطني التابع مباشرة لرئيس الوزراء بأن هذه المخاطر "مرتفعة جدا" بالنسبة للمسافرين إلى مصر والأردن اللذين وقعت معهما إسرائيل معاهدتي سلام في 1979 و1994.
 
وأوضح التقرير نصف السنوي أن مخاطر خطف إسرائيليين وتعرضهم لهجمات "ملموسة في مصر ولا سيما في سيناء".
 
ويحتفل آلاف الإسرائيليين كل سنة برأس السنة العبرية في منتجعات البحر الأحمر في سيناء.
 
وذكر التقرير بما سماه التهديد الذي يمثله حزب الله الذي يتهم إسرائيل بقتل قائده العسكري عماد مغنية، ما يزيد برأي التقرير من خطورة "تهديد حزب الله باستهداف إسرائيليين في الخارج بعمليات إرهابية".
 
ووعد حزب الله بالثأر لمقتل مغنية في انفجار سيارة مفخخة في دمشق في 12 فبراير/ شباط الماضي.
 
ومنذ ذلك الحين كررت إسرائيل دعوة مواطنيها في الخارج إلى الحذر، وآخرها في أغسطس/ آب عندما دعتهم إلى توخي الحيطة لتفادي تعرضهم للخطف أو لهجمات حزب الله اللبناني.
 
ويرى الإسرائيليون أن حزب الله كان وراء حادث خطف الجنديين الإسرائيليين في 2006 الذي كان الشرارة التي أطلقت الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان. واستعادت إسرائيل رفات الجنديين في إطار عملية تبادل شملت أكثر من 200 سجين لبناني وفلسطيني في يوليو/ تموز الماضي.
 
وكان مغنية متهما كذلك بالضلوع في هجمات استهدفت مصالح أميركية وفرنسية.
المصدر : الفرنسية