ساركوزي (يمين) طلب من الأسد المساعدة لحل الخلافات بين إيران والغرب (رويترز)

انتقدت طهران تصريحات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حول البرنامج النووي الإيراني التي تضمنت تحذيرا واضحا لإيران من أنها تجازف بسعيها لامتلاك إمكانية نووية عسكرية.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقوي إن التصريحات التي أدلى بها الرئيس ساركوزي "لا أساس لها" مجددا نفي بلاده أنها تسعى إلى امتلاك سلاح نووي. وقال المتحدث الإيراني إن "السلاح النووي ليس جزءا من عقيدتنا الدفاعية".

وخلال قمة رباعية في دمشق قال الرئيس الفرنسي إن مجازفة إيران بتطوير برنامج نووي لأغراض عسكرية يمكن أن تجعل إسرائيل تقرر مهاجمتها في يوم من الأيام.

ونقل عن الرئيس ساركوزي قوله "يوما ما، أيا كانت الحكومة الإسرائيلية، قد نجد ذات صباح أن إسرائيل قامت بضربتها. والسؤال ليس ما إذا كان الأمر قانونيا، وما إذا كان عقلانيا، بل ما ذا سنفعل في تلك اللحظة؟ ستكون كارثة. ويجب أن نتفادى تلك الكارثة".

وأفادت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن ساركوزي خلال قمة دمشق مع نظيره السوري بشار الأسد والقيادتين التركية والقطرية، طلب من نظيره السوري بشار الأسد المساعدة في إيجاد حل للمواجهة بين إيران والغرب.

وقال ساركوزي إن "الولايات المتحدة تعرف الدور الذي تستطيع أن تقوم به سوريا، فهي تستطيع القيام بدور رئيس في هذه المسألة".

المصدر : الفرنسية