موغابي أمهل المعارضة اليوم للتوقيع على اتفاق تقاسم السلطة (لفرنسية)

هدد رئيس زيمبابوي روبرت موغابي بالمضي قدما في تشكيل حكومة إذا لم يوقع زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي اتفاقا لتقاسم السلطة اليوم الخميس. فيما أكدت المعارضة إن أي محاولة من موغابي للضغط عليها للموافقة على ذلك ستمنى بالفشل.

ونقلت صحيفة هيرالد الرسمية عن موغابي قوله "سنقوم قطعا بتشكيل حكومة" إذا لم يوقع تسفانغيراي زعيم الحركة من أجل التغيير الديمقراطي الاتفاق.

فيما ينتظر وصول رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي إلى زيمبابوي اليوم، ليتابع جهوده من أجل الوساطة، وفقا لما ذكرته الإذاعة الحكومية.

من جهتها قالت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي -التي تمثل المعارضة الرئيسية في زيمبابوي- إن أي محاولة من موغابي للضغط عليها للموافقة على اتفاق لتقاسم السلطة بالمحادثات المتوقعة اليوم الخميس ستفشل.

تسفانغيراي أكد أنه لن يرضح لضغوط موغابي (الفرنسية-أرشيف)

وقال المتحدث باسم الحركة نلسون تشاميسا "أين رأيتم على وجه الأرض حوارا يقام على أساس التهديدات والتحذير النهائي، إنهم يريدون إجبارنا على قبول اتفاق لكن هذا غير مقبول على الإطلاق".

وكان تسفانغيراي قد أعلن أمس أن مباحثات تقاسم السلطة مع الرئيس موغابي وصلت إلى طريق مسدود، مستبعدا إمكانية استئنافها قريبا.

وقد تعثرت المحادثات بعد رفض تسفانغيراي التوقيع على اتفاق كان سيتولى بموجبه منصب رئيس الوزراء.

وقال زعيم الحركة من أجل التغيير الديمقراطي إنه رفض التوقيع على الاتفاق لأنه كان سيمنح الرئيس سيطرة على القوات الأمنية.

يذكر أن تسفانغيراي كان قد فاز على موغابي في الانتخابات التي أجريت في 29 مارس/آذار الماضي، لكنه لم يتمكن من الحصول على عدد كاف من الأصوات لتجنب إجراء جولة أخرى من الانتخابات.

وفي الجولة الثانية فاز موغابي بعد أن انسحب تسفانغيراي بذريعة تعرض أنصاره لأعمال عنف وترويع.

المصدر : رويترز