كويكي ويوسانو ينافسان أسو على رئاسة الحكومة اليابانية
آخر تحديث: 2008/9/4 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/4 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/5 هـ

كويكي ويوسانو ينافسان أسو على رئاسة الحكومة اليابانية

تارو أسو يتقدم المرشحين لخلافة ياسو فوكودا في رئاسة الحكومة اليابانية (الفرنسية)

اتسعت دائرة التنافس على رئاسة الحكومة اليابانية المقبلة بعدما أعلنت وزيرة الدفاع السابقة يوريكو كويكي ووزير الاقتصاد كاورو يوسانو اليوم الخميس ترشحهما في مواجهة الأمين العام للحزب الليبرالي الحاكم تارو أسو الذي يتصدر المرشحين لخلافة ياسو فوكودا الذي استقال بشكل مفاجئ.
 
ونجحت كويكي وهي مقدمة برامج تلفزيونية سابقة وتتحدث العربية والإنجليزية بطلاقة، في الحصول على دعم 20 نائبا في البرلمان لتحصل على فرصة ثمينة في أن تصبح أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في اليابان.
 
وكان استطلاع للرأي أجرته وكالة أنباء "كيودو" الأربعاء قد أظهر أن تارو أسو وهو وزير سابق للخارجية هو المرشح الأوفر حظا لخلافة فوكودا الذي أعلن استقالته الاثنين الماضي معتبرا أنه غير قادر على تحقيق وعوده الإصلاحية بسبب ما وصفه بتصلب المعارضة.
 
ويأمل أسو صاحب الاتجاه القومي أن يوفق هذه المرة بعدما فشل في ثلاث محاولات للوصول إلى رئاسة الحكومة منذ 2001.
 
انتخابات مبكرة
لكن الاستطلاع أظهر أيضا أن الكثيرين يتوقعون إجراء انتخابات مبكرة لمجلس النواب في ظل التقارب بين شعبية كل من الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم والحزب الديمقراطي الياباني المعارض.
 
وأعلن الحزب الحاكم أنه سيجري انتخابات داخله في 22 سبتمبر/أيلول الجاري، لاختيار من يخلف فوكودا في منصبي رئاسة الحزب ورئاسة الحكومة، علما بأن باب الترشح سيغلق في العاشر من الشهر الجاري.
 
ويشارك في الانتخابات الداخلية للحزب 387 عضوا في البرلمان (304 نواب و83 عضوا مجلس شيوخ) إضافة إلى 141 مسؤولا محليا.
المصدر : وكالات