أم بين طفليها في الدومينيكان التي وصلتها هانا (الأوروبية)
 
لقي 26 شخصا على الأقل مصرعهم في هاييتي نتيجة  الفيضانات الكبيرة التي أعقبت مرور العاصفة هانا، وفقا لتقديرات غير نهائية أصدرتها السلطات المحلية الأربعاء. يأتي ذلك في وقت لم تتعاف هاييتي من خسائر الإعصار غوستاف الذي مر قبل خمسة أيام.
 
وقال مدير الدفاع المدني ألتا جان بابتيست "غرقت المدينة بالسيول وهناك أماكن وصل فيها ارتفاع المياه إلى مترين، ويصعد الكثير من الأشخاص إلى أسطح منازلهم للهروب من السيول".
 
غير أن هذه الحصيلة قابلة للارتفاع وفقا لمسؤول محلي بجهاز الحماية المدنية قال "لا نستطيع تقديم حصيلة حتى الآن، لكن لدي انطباع أن هناك العديد من القتلى".
 
وفي جمهورية الدومينيكان، تم إجلاء نحو 7500 شخص إثر الفيضانات والأمطار الغزيرة التي صاحبت هانا كما أعلنت السلطات.
 
وقال رئيس اللجنة الوطنية لحالات الطوارئ لويس لونا بولينو "لا خسائر بشرية، لكننا أعطينا تعليمات للدفاع المدني للقيام بعمليات إجلاء وقائية".
 
وقد أغرقت العاصفة الاستوائية هانا جزر البهاما، ويتوقع وصولها إلى الجنوب شرق الولايات المتحدة في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.
 
وقال المركز القومي الأميركي للأعاصير إنه في وقت مبكر من صباح الأربعاء ضعفت قوة الإعصار وتحول إلى عاصفة استوائية أثناء هبوبه قرب جزيرة غريت إيناغوا في جزر البهاما توركس وكايكوس، لكن هذا الضعف قد يكون قصيرا.
 
وبلغت سرعة رياحه 110 كيلومترات في الساعة أي أقل بقليل من كونه إعصارا من الفئة الأولى على مقياس سافير سيمسون ذي الخمس درجات لقياس شدة العواصف.
 
صورة من الأقمار الصناعية لإعصار جوزفين بداية تشلكه (الفرنسية)
موسم الأعاصير

وفي نفس الوقت تشكلت عاصفة استوائية جديدة هي جوزفين أمام ساحل أفريقيا خلف العاصفة الاستوائية أيك، وتتحرك كلتاهما في اتجاه الغرب حيث وصل نشاط عواصف الأطلسي إلى معدل محموم في الوقت.
 
وهذه الفورة من الأعاصير أحدث دليل على صدق التنبؤات بموسم مزدحم أكثر من المعتاد، وهذه أنباء مثيرة للقلق لدى صناعة النفط والغاز الأميركية بخليج المكسيك وللملايين الذين يعيشون بجزر البحر الكاريبي وعلى السواحل الأميركية وللمزارعين الذين يخشون غرق حقولهم.
 
وتنبأت الحكومة الأميركية بهبوب ما بين 14 و18 عاصفة استوائية خلال موسم الأعاصير للمحيط الأطلسي الذي يستمر ستة شهور ابتداء من يونيو/ حزيران مقارنة بالمعدل التاريخي وهو عشرة، وتعتبر العاصفة الاستوائية جوزفين هي العاشرة بالفعل وتشكلت قبل الذروة الإحصائية للموسم التي تأتي في العاشر من سبتمبر/ أيلول.
 
وتوقع فريق بارز من خبراء الأرصاد الجوية في جامعة ولاية كولورادو هبوب أربعة أعاصير في سبتمبر/ أيلول.
 
إعصار غوستاف
وفي السياق أعلن رئيس بلدية نيو أورليانز الأربعاء رفع الأمر بإخلاء المدينة إثر عبور الإعصار غوستاف، وسمح  للسكان بالعودة إلى منزلهم قبل 12 ساعة من الموعد المقرر.
 
وأوضح راي ناغين أن السكان باشروا العودة بعد السماح لهم بذلك، وتم رفع  حواجز الشرطة.

المصدر : وكالات