بالين استعرضت قصة حياتها وشرحت فلسفتها وماكين دافع عن اختياره لها (الفرنسية)

اختار الحزب الجمهوري اليوم جون ماكين مرشحا رسميا لخوض الانتخابات الرئاسية ضد المرشح الديمقراطي باراك أوباما. كما أعلنت حاكمة ولاية ألاسكا سارة بالين رسميا قبيل ذلك قبولها ترشيح الحزب لها لمنصب نائب الرئيس. 
 
وقالت بالين في خطابها أمام مؤتمر الجمهوريين في سانت بول بولاية مينيسوتا "إنه لشرف لي أن أقبل التعيين في منصب نائب الرئيس".
 
وأضافت "في السياسة، هناك مرشحون يستعملون التغيير لتأمين نجاحهم، وهناك مرشحون آخرون مثل جون ماكين يستعملون نجاحهم من أجل تحقيق التغيير".
 
وسعت بالين في خطابها إلى تعريف الناخبين بنفسها واستعراض قصة حياتها وشرح فلسفتها، خاصة بعد تكشف بعض الفضائح المتعلقة بحمل ابنتها البالغة 17 عاما سفاحا، والكشف عن تعيينها محاميا للدفاع عنها في تحقيق باتهامات إساءة استغلال سلطاتها كحاكم لألاسكا.
 
وصعد ماكين إلى المنصة بعد انتهاء بالين من إلقاء خطابها وانضمامها إلى  عائلتها، وقال "ألا ترون أننا أحسنا اختيار هذه السيدة لمنصب نائب الرئيس".
 
ومن المقرر أن يوافق المؤتمر الجمهوري في وقت لاحق اليوم على تعيينها في هذا المنصب.
 
خبرة
وكان جون ماكين المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية قال أمس في تصريح صحفي إن خبرة بالين تفوق منافسه الديمقراطي باراك أوباما.
ماكين أشاد بخبرة بالين (الفرنسية-أرشيف)

وأضاف مرشح الجمهوريين "عندها سيرة ذاتية مذهلة، وعندما يقارن الناس بين عملها وبين عمل السيناتور باراك أوباما فسوف يكتشفون أن سيرته الذاتية ضعيفة جدا".
 
وكان الرئيس جورج بوش قد أشاد في كلمة وجهها عبر الأقمار الاصطناعية للمشاركين بالمؤتمر الجمهوري أمس ببالين وماكين، واعتبر أن الأخير مهيأ لقيادة البلاد.
 
وأكد بوش أن ماكين يفهم دروس 11 سبتمبر/ أيلول 2001 خصوصا ضرورة البقاء في حالة الهجوم "ضد الإرهابيين". ووصفه بأنه سيناتور فوق الشبهات لدعمه الحرب على العراق، وقال إن ماكين يفضل أن يخسر الانتخابات على أن يخسر حرب العراق.
 
وأعرب الرئيس عن ثقته بأن الأميركيين سيختارون وقت التصويت بطاقة ماكين بالين.
 
من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم حملة ماكين أنه تم جمع أكثر من 47 مليون دولار للحملة الانتخابية في أغسطس/ آب الماضي، وأرجع جزئيا الزيادة في التبرعات بسبب اختياره بالين نائبة الرئيس.

المصدر : وكالات