القوات الدولية في أفغانستان واجهت هجمات متزايدة (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة جنود من قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان بانفجار جنوب البلاد.

ولم يحدد بيان القوات الأميركية جنسية القتلى, وقال إن تحقيقا يجري حول الحادث.

وفي تطور آخر قتل مدني أفغاني برصاص أحد جنود القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) في منطقة سانغين بولاية هلمند جنوب البلاد, وذلك بعد أن رفض التوقف لدى مروره قرب قافلة عسكرية, طبقا لبيان عسكري.

تعهدات الملا عمر
من ناحية أخرى تعهد زعيم حركة حركة طالبان الملا محمد عمر في بيان على الإنترنت بضمان أمن القوات الأجنبية في حال انسحابها من أفغانستان، لكنه حذر من أن تلك القوات "ستواجه هزيمة مثل تلك التي لحقت بالسوفيات إذا بقيت في هذا البلد".

وقال الملا عمر في رسالة تم بثها على موقع طالبان على الإنترنت، إن "الأميركيين ورغم تقنياتهم المتطورة، عجزوا عن التكهن بهزيمتهم، لكن بفضل الله يتسلمون يوميا جثث جنودهم ويتكبدون خسائر بشرية ومالية كبيرة".

وأضاف "قبل سنوات، لم يكن أحد يتوقع أن الأميركيين وحلفاءهم سيواجهون مثل هذه المقاومة, واليوم يتوسلهم الرئيس الأفغاني ووزراؤه للحصول على المال والأسلحة والجنود، لكن عبثا".

كما قدم الملا عمر تعازيه إلى عائلات المدنيين الذين قتلوا في عمليات قصف أميركية, وجدد تعليماته لتفادي أي خسارة مدنية.

كرزاي تعهد بحماية الملا عمر ومن سماهم بطالبي السلام (رويترز-أرشيف)
يشار إلى أن الولايات المتحدة خصصت جائزة بقيمة 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى إلقاء القبض على الملا عمر.

يذكر أيضا أن عام 2008 بات هو الأكثر دموية منذ العام 2001 بالنسبة للقوات الدولية في أفغانستان حيث خسرت 221 جنديا غالبيتهم من الأميركيين.

دعوة كرزاي
من جهته وجه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي دعوة للسلام للملا عمر، وطلب من ملك السعودية المساعدة في محادثات سلام بهذا الصدد. ونفى كرزاي في الوقت نفسه تقارير عن مفاوضات مع طالبان في السعودية لكنه قال إنه كتب إلى ملك السعودية بهذا الخصوص. كما أشار إلى أنه دعا الملا عمر قبل عدة أيام للعمل من أجل السلام.

وتعهد الرئيس الأفغاني بضمان حماية الملا عمر وغيره من أعضاء الحركة الراغبين بالسلام مع القوات الدولية في أفغانستان, قائلا "يجب أن يعودوا وألا يخشوا الأجانب". وأضاف "سأقف أنا أمام الأجانب".

يشار إلى أن كرزاي ينتمي لقبائل البشتون، وهي أكبر جماعة عرقية في أفغانستان ومنها كذلك الملا عمر.

المصدر : وكالات