ميخائيل غورباتشوف حصل على 0.5%  في انتخابات رئاسية عام 1996( الفرنسية-أرشيف)
يعتزم الزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف تشكيل حزب سياسي جديد مستقل عن الكرملين, بالاشتراك مع مسؤول الاستخبارات السابق ورجل الأعمال ألكسندر ليبيديف الذي أعلن ذلك مساء الثلاثاء.

وأعلن ليبيديف في موقعه على الإنترنت أن غورباتشوف وضع خطط الحزب الجديد الذي قال إن اسمه المؤقت سيكون "الحزب الديمقراطي المستقل", مشددا على أنه لا يعتزم تمويل الحزب بنفسه.

كما قال إن على الحزب تدبير موارده من مصادر غير تابعة للدولة, معلنا أنه سيضغط من أجل تنفيذ إصلاحات اقتصادية وقانونية ويروج لنمو وسائل الإعلام المستقلة. وأوضح أيضا أن الحزب يفضل ما سماها "رأسمالية للدولة أقل حجما".

يشار إلى أن غورباتشوف (77 عاما) فاز بجائزة نوبل للسلام في عام 1990, ولا يتمتع كما تقول رويترز بشعبية في وطنه لإشرافه على تفكك الاتحاد السوفياتي في عام 1991.

وعندما ترشح للرئاسة لآخر مرة في عام 1996 فاز بـ0.5% فقط من الأصوات.

وذكرت صحيفة فيدوموستي الروسية أن البرنامج السياسي الرئيسي للحزب الديمقراطي المستقل يتمثل في تطوير دولة مستقلة ومؤسسات اجتماعية "وخصوصا مؤسسة تليفزيونية وطنية لا تأخذ أوامر من الحكومة".

يذكر أن ليبيديف (48 عاما) وغورباتشوف شريكان في صحيفة "نوفايا غازيتا" إحدى المطبوعات الروسية القليلة التي تنتقد الكرملين.

المصدر : وكالات