سامي العريان خضع للاعتقال بعد صدور قرار ببراءته (الجزيرة-أرشيف)
أطلقت السلطات الأميركية سراح الدكتور سامي العريان، وهو أستاذ جامعي أميركي من أصل فلسطيني، بعد اعتقال دام قرابة خمس سنوات.
 
وكانت محكمة فدرالية أميركية قد قضت عام 2006 ببراءة العريان من التهم الموجهة إليه، ومن ضمنها جمع أموال لحساب حركة الجهاد الإسلامي، ثم توصل محاموه إلى اتفاق مع الادعاء العام على إطلاق سراحه، وترحيله إلى بلد آخر.
 
لكن القاضي تجاهل الاتفاق وحكم عليه بالسجن سبعة عشر شهرا انتهت في شهر أبريل/نيسان الماضي.
 
واعتقل العريان في فبراير/شباط عام 2003 حين ألقت السلطات الأميركية القبض عليه في فلوريدا بتهمة التآمر بهدف القتل ودعم الإرهاب, بموجب أدلة 400 تسجيل هاتفي قضت هيئة المحلفين ببطلان معظمها.

المصدر : الجزيرة