اليمين المتطرف يكتسح انتخابات النمسا والوسط يتراجع
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ

اليمين المتطرف يكتسح انتخابات النمسا والوسط يتراجع

يورغ هايدر (يمين) وكريستيان شتراخه مزهوان بنتائج حزبيهما المفاجئة (الفرنسية) 

أظهرت النتائج الأولية اكتساح اليمين المتطرف للانتخابات البرلمانية النمساوية التي جرت الأحد بحصوله على حوالي 30% من الأصوات، حيث تراجع حزبا الوسط الرئيسيان وسجلا أسوأ نتائج لهما منذ عقود، رغم استمرار تقدمهما.

فقد حصل حزبا اليمين المتطرف معا على 29%، بينما حصل الاشتراكيون الديمقراطيون على حوالي 29.7 من الأصوات، أما حزب الشعب المحافظ (شريك الاشتراكيين الديمقراطيين في الائتلاف المنهار) فقد حصل على 25.6%.

ولا تأخذ هذه النتائج في الاعتبار التصويت الذي تم بالمراسلة، في صيغة اختارها هذه السنة أكثر من 580 ألف ناخب والتي لن تنشر قبل السادس من أكتوبر/تشرين الأول.

وأفادت أرقام نشرتها وزيرة الداخلية ماريا فيكتر أن حزب الحرية اليميني المتطرف بزعامة هاينز كريستيان شتراخه حصل منفردا على 18% مقارنة بنسبة 11% التي حصل عليها قبل عامين، أما التحالف الشعبي من أجل مستقبل النمسا الذي يقوده يورغ هايدر فقد حصل على 11% وهو ما يزيد بثلاثة أضعاف على النسبة التي حققها الحزب عام 2006، بينما حصل الخضر على 9.8%.

ولم تحصل الأحزاب الصغيرة مثل حزب الليبراليين ولائحة منشقة عن حزب المحافظين الديمقراطيين المسيحيين على نسبة 4% الضرورية لدخول البرلمان النمساوي الذي يبلغ عدد نوابه 183.

فايمان استمر بالصدارة رغم النكسة
(الفرنسية)
تشكيل الحكومة
ويتوقع محللون أن يمثل هذا الأداء القوي لليمين صعوبة لتشكيل الحزبين الحاكمين التقليديين ائتلافا مرة أخرى حتى ولو تمكنا من حل الخلافات التي قضت على آخر ائتلاف بينهما.

ومن المرجح أن يطلب الرئيس النمساوي من زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي فيرنر فايمان -الذي احتفظ بالصدارة- تشكيل الحكومة المقبلة.

وسئل فايمان في مقابلة تلفزيونية عن الخطوة التالية فقال "أنا مصر على رفضنا للتحالف مع الحرية أو التحالف، نريد حكومة مستقرة ذات قاعدة عريضة وليس حكومة متنافرة وهذا هو ما رفضه الناخبون".

وانهار ائتلاف واسع شكله الحزبان الرئيسيان في يوليو/تموز بعد 18 شهرا من التعثر الذي أعاق الإصلاحات المأمولة وأصاب العديد من النمساويين بالإحباط.

المصدر : وكالات