الإعصار كيلي يضرب شرق كندا ويتحول لعاصفة استوائية
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/30 هـ

الإعصار كيلي يضرب شرق كندا ويتحول لعاصفة استوائية

موسم الأعاصير في الأطلسي يشهد عواصف مدمرة (الفرنسية-أرشيف)  
أعلنت كندا أن الإعصار كيلي ضرب ساحلها الشرقي مساء الأحد، وأصاب الطرف الجنوبي لمنطقة نيو أسكتلندا ثم تحول لعاصفة استوائية.
 
وذكر المركز الكندي لتوقع الأعاصير، أن الإعصار كيلي المصنف من الفئة الأولى على مقياس سافير سيمبسون المؤلف من خمس فئات، قد أصاب يارموث في أقصى جنوب نيو أسكتلندا، ويجتاز خليج فاندي متجها إلى منطقة نيو برانسويك المجاورة.

وذكرت السلطات المحلية أن عاصفة هبت في وقت متأخر أمس الأحد جنوب نيو أسكتلندا، وبلغت سرعة رياحها 120 كلم في الساعة واقتلعت الأشجار وتسببت في قطع التيار الكهربائي، وسمرت عددا كبيرا من الطائرات على مدارجها.
 
ويفصل خليج فاندي الذي يعتبر أخطر مكان للمد والجزر في العالم، بين أقصى جنوب نيو أسكتلندا ونيو برانسويك. وزاد مرور الإعصار كيلي من حركة المد والجزر، ويمكن أن يؤدي إلى بعض الفيضانات الساحلية.
 
وقد ضعف كيلي في المياه الباردة لخليج فاندي وبدأ انتقاله إلى ضواحي نيو براونسويك، كما أفادت آخر حصيلة للمركز الكندي للأعاصير، وسقطت أمطار غزيرة الأحد على هذه المنطقة في الشرق الكندي.
 
وكان مرور الإعصار جوان أسفر عن مقتل شخصين على الأقل في 2003 في نيو أسكتلندا. وآخر إعصار ضرب منطقة نيو برانسويك المجاورة كان عام 1969.
 
وتميز موسم الأعاصير في الأطلسي -الذي بدأ في الأول من يونيو/حزيران ويمتد حتى 30 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل- بمرور بضعة أعاصير وعواصف مدمرة.
المصدر : الفرنسية