موتلانتي أكد أن ديمقراطية بلاده أثبتت قوتها (الجزيرة-أرشيف)

تعهد رئيس جنوب أفريقيا الجديد كاليما موتلانتي بالمضي قدما في محاربة الفقر والبطالة والجريمة، مشددا على أن الديمقراطية في بلاده أثبتت قوتها بعد ما وصفه بأسبوع من الغموض والشك.

وقال موتلانتي في أول خطاب متلفز له منذ توليه الرئاسة الخميس الماضي إن الحكومة تحركت سريعا لإرساء الاستقرار ولن يكون في المستقبل أي تعطيل آخر لعمل مؤسسات الدولة.

وأكد أن البلد خرج من أحد أكثر الأسابيع صعوبة في تاريخ ديمقراطيته الفتية، مشددا على أن طابع الأمة الحقيقية ينبع من هذا النوع من اللحظات.

وأضاف موتلانتي أن البلد "أثبت في الأيام الماضية الطابع الدائم لنظامه الدستوري وقوة ديمقراطيته".

وكان موتلانتي أدى الخميس اليمين الدستورية رئيسا جديدا للبلاد خلفا للرئيس السابق ثابو مبيكي الذي استقال تحت ضغط من حزبه المؤتمر الوطني الأفريقي على خلفية صراعات داخلية واشتباه في استغلاله القضاء.

ويتمتع موتلانتي -الذي له انتماءات يسارية وهو حليف لزعيم حزب المؤتمر الوطني جاكوب زوما- باحترام واسع النطاق بين اليساريين الراديكاليين وكبار رجال الأعمال داخل حزب المؤتمر الحاكم.

وستتمثل المهمة الأساسية لموتلانتي المعروف باعتداله وهدوئه في تهدئة العداوات الداخلية في حزبه تحضيرا للانتخابات العامة في النصف الثاني من 2009. وحتى الآن يتوقع أن يكون زوما مرشح الحزب لهذه الانتخابات.

المصدر : وكالات