بدء انتخابات تشريعية بالنمسا بعد انهيار الائتلاف الحاكم
آخر تحديث: 2008/9/28 الساعة 15:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/28 الساعة 15:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ

بدء انتخابات تشريعية بالنمسا بعد انهيار الائتلاف الحاكم

وزير النقل فيرنر فايمان يدلى بصوته (الفرنسية)

بدأ الناخبون النمساويون الإدلاء بأصواتهم الأحد لانتخاب أكثرية جديدة بعدما انهار في يوليو/تموز الائتلاف بين اليسار واليمين الذي حكم البلاد لمدة 18 شهرا، إثر الخلاف على الإصلاح الضريبي وسبل مكافحة غلاء المعيشة.

وشرع بعض الناخبين –البالغ عددهم أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون- في التصويت بعيد منتصف الليلة الماضية في كل من محطة لينز للقطار غربي البلاد ومطار فيينا.

ويتوقع المراقبون تحقيق اليمين المتطرف مكاسب كبيرة وتعادل كفتي الحزبين الرئيسيين بشكل فعلي.

وأشارت استطلاعات للرأي إلى ارتفاع نصيب اليمين إلى 25%وإلى تراجع التأييد للحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب المحافظين لأقل من 30% لكل منهما، مما ينذر بمفاوضات مطولة بشأن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

غير أن الاستطلاعات رجحت تقدم زعيم حزب الشعب المحافظ ونائب المستشار فيلهلم مولترر على المرشح الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي وزير النقل فيرنر فايمان.

وركز مولترر في حملته الانتخابية على قضايا الأمن والهجرة بينما كان تركيز فايمان على مخاوف الشعب النمساوي بشأن التضخم.

واستفاد اليمين المتطرف من الفشل الحكومي في كل الملفات الكبرى. وكشفت استطلاعات الرأي أن اليمين بزعامة هاينز كريستيان ستراخ سيحصل على ما بين 17% و19 % بزيادة 10% عن الانتخابات السابقة، ليصبح من جديد ثالث قوة سياسية في البلاد.

وفي تجسيد لتزايد السخط على السياسة أظهرت استطلاعات الرأي أن 40% من الناخبين يشكون في استطاعة أي من الأحزاب المشاركة في الانتخابات معالجة مشكلاتهم، وأن ما يصل إلى 30% لم يحددوا موقفهم في الانتخابات التي تجرى اليوم.

المصدر : وكالات