النواب الأميركي يقر الاتفاق النووي مع الهند
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/30 هـ

النواب الأميركي يقر الاتفاق النووي مع الهند

بوش امتدح الاتفاق ودعا مجلس الشيوخ لسرعة إقراره (رويترز)

أقر مجلس النواب الأميركي بالإجماع الاتفاق النووي المدني بين الهند الولايات المتحدة الذي ينهي ثلاثة عقود من حظر التجارة في القطاع النووي المدني مع نيودلهي.

وسيمرر الاتفاق الذي تم إقراره بـ298 صوتا مقابل 117، إلى مجلس الشيوخ. لكن لم يعرف بعد ما إن كان سيتم تمريره قبل رفع جلسات الكونغرس تمهيدا للانتخابات الرئاسية في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني القادم أم لا؟

وفي هذا الإطار تعهد زعيم الأغلبية الديمقراطية هاري ريد أن يصادق الكونغرس على الاتفاق خلال فترة أسبوع وربما يوم الاثنين.

ضغوط بوش
وفي خطوة للضغط بهذا الاتجاه على الكونغرس، هنأ الرئيس جورج بوش مجلس النواب على إقرار الاتفاق، وقال إن ذلك يشكل خطوة كبيرة أخرى للسير قدما على طريق تطور العلاقات بين الولايات المتحدة والهند.

"
 معارضو الاتفاق يأخذون على الهند عدم توقيعها معاهدة منع الانتشار النووي

"
وعبر الرئيس الأميركي الذي التقى الخميس في البيت الأبيض رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ، عن أمله في أن "يسرع مجلس الشيوخ في تبني هذا القانون المهم"، مؤكدا أن "توقيع هذا القانون الذي تبناه الطرفان سيساعد في تعزيز شراكتنا مع الهند".

كما أشادت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي بتبني الاتفاق، موضحة أنه "يعمق العلاقات الإستراتيجية للبلدين من خلال تبديد الهواجس حول الحد من الانتشار النووي وتلبية الحاجة المتزايدة إلى الطاقة في الهند".

من جهته أكد النائب الديمقراطي جوزف كراولي أن التصويت على الاتفاق "لحظة تاريخية". وقال "إننا نوحد أقدم ديمقراطية في العالم وأكبر ديمقراطية في العالم لإحلال السلام وتطوير التكنولوجيا النووية بشكل مسؤول".

وفي المقابل يقول معارضو الاتفاق إن الهند التي أجرت أول اختبار لسلاح ذري في 1974 لم توقع معاهدة منع الانتشار النووي.

وقال النائب الديمقراطي إدوارد ماركي الذي انتقد بشدة الاتفاق إنه "قانون يهدد مستقبل الحد من الانتشار النووي على الصعيد العالمي". وأضاف أن الأمر لا يتعلق بالهند بحد ذاتها بل يشمل "إيران وكوريا الشمالية وباكستان وفنزويلا وجميع البلدان في العالم التي تطمح إلى حيازة السلاح النووي".

ويسمح الاتفاق الذي وقعه بوش وسينغ في يوليو/تموز 2008، للهند بالحصول على تكنولوجيا نووية غربية وطاقة نووية بسعر بخس شرط أن تسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش بعض منشآتها.

ويؤسس الاتفاق الذي ينهي ثلاثة عقود من منع التعاون النووي مع الهند، لعلاقة إستراتيجية جديدة بين البلدين.

المصدر : وكالات