مقتل 21 في فيضانات بفيتنام وتايوان تحذر من جانجمي
آخر تحديث: 2008/9/27 الساعة 11:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/27 الساعة 11:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/28 هـ

مقتل 21 في فيضانات بفيتنام وتايوان تحذر من جانجمي

الحكومة الفيتنامية استعدت لإجلاء وإنقاذ الأشخاص في المناطق المهددة بالفيضانات (رويترز)

لقي 21 فيتناميا مصرعهم جراء فيضانات مفاجئة نجمت عن إعصار قوي اجتاح الفلبين والصين الأسبوع الماضي, في حين أصدرت تايوان تحذيرا بشأن الإعصار جانجمي.
 
وقالت اللجنة الحكومية للوقاية من العواصف والفيضانات في فيتنام إن آلاف المنازل قد جرفت أو دمرت في شمال البلاد, بعدما سبّب الإعصار هاجوبيت أمطارا غزيرة وانهيارات أرضية.
 
كما أرسل الجيش الفيتنامي 3400 جندي لإنقاذ وإجلاء آلاف الأشخاص من مناطق مهددة بخطر التعرض لمزيد من الفيضانات والانهيارات في اثنين من الأقاليم.
 
وتقول الحكومة إنه من غير المعروف مصير أربعة أشخاص فقدوا منذ اجتياح الفيضانات المناطق الشمالية ما تسبب أيضا في إصابة 30 شخصا.
 
يشار إلى أن إعصار هاجوبيت قتل ثمانية أشخاص على الأقل في الفلبين وثلاثة آخرين في الصين.
 
أكثر من 30 شخصا لقوا مصرعهم في تايوان جراء الأعاصير في غضون شهرين (الفرنسية)
تحذير
من جهة أخرى أصدرت تايوان تحذيرا بريا وبحريا بالتزامن مع توجه الإعصار جانجمي، وهو الإعصار الـ15 الذي يجتاح البلاد خلال العام الجاري نحو الساحل الجنوبي.
 
ومن المتوقع أن يجتاح الإعصار البلاد مثيرا رياحا تصل سرعتها 184 كلم/ساعة.
 
وقال المكتب المركزي التايواني للطقس إنه يتوقع أن تتحول العاصفة إلى الفئة الثالثة على مقياس مؤلف من خمس درجات.
 
وأضاف المكتب أن مركز الإعصار وصل على بعد 820 كلم جنوب شرق أيرلونبي جنوبي تايوان. كما توقع أن يجلب الإعصار رياحا شديدة وأمطارا غزيرة إلى شرق البلاد وجنوب شرقها خلال اليومين المقبلين.
 
وكان 12 شخصا لقوا مصرعهم في تايوان جراء انهيارات طينية وارتفاع منسوب المياه في وقت سابق من الشهر الجاري.
 
كما قتل 20 شخصا على الأقل جراء إعصار تسبب في فيضانات مكثفة وانهيارات أرضية وتلف للمحاصيل الزراعية في يوليو/تموز الماضي.
 
دمار اقتصادي
وفي سياق آخر أعلن رئيس هاييتي رينيه بريفال أن الأعاصير والعواصف التي اجتاحت بلاده مؤخرا قتلت مئات الأشخاص ودمرت سنوات من التقدم الاقتصادي في بلده الفقير.
 
وقال بريفال أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك إن "الأضرار الناجمة عن مرور الأعاصير الأربعة المتعاقبة خلال أقل من شهرين أعادت هاييتي عدة سنوات إلى الوراء".
 
وكان مسؤولون بهاييتي أعلنوا أن أكثر من 800 شخص قتلوا عندما اجتاحت العاصفتان المداريتان فاي وهان والإعصاران جوستاف وآيك البلاد في غضون عدة أسابيع.
 
وقد دعت الأمم المتحدة إلى تقديم 108 ملايين دولار كمساعدات لهاييتي, في حين حث رئيس البلاد على القيام بمزيد من جهود إعادة البناء على مدى أبعد من عمليات الإغاثة الفورية بالغذاء.
المصدر : وكالات

التعليقات