كاسترو اعتبر القضاء على شافيز كارثة لأميركا اللاتينية (الفرنسية-أرشيف)
اتهم الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو الولايات المتحدة بالسعي لتصفية الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز " بأي ثمن".
 
وقال كاسترو في بيان أصدره بهافانا إن واشنطن لا تفكر في ما وصفها بالكارثة التي سيولدها مخططها في أميركا اللاتينية.
 
وأضاف أن "الإمبريالية تحاول تصفيته (شافيز) سياسيا أو القضاء عليه بأي ثمن دون أن تفكر في أن موته سيكون كارثة لفنزويلا وللاقتصاد واستقرار كل حكومات أميركا اللاتينية والكاريبي".
 
وذكر كاسترو أنه نبّه شافيز الذي زاره الأحد إلى أن "المهم في هذا الوقت هو إنقاذ فنزويلا من الهجوم السياسي لحكومة الولايات المتحدة".
 
ويعتبر شافيز حليفا وثيقا لكل من كوبا وكاسترو (82 عاما) الذي انسحب من السلطة لأسباب صحية قبل سنتين وخلفه شقيقه راؤول (77 عاما).
 
وكانت فنزويلا قدمت مساعدات لكوبا بعد تعرضها مؤخرا لإعصارين مدمرين تسببا في أضرار قدرت بنحو خمسة مليارات دولار وتدمير 30 % من المحاصيل الزراعية.

المصدر : الفرنسية