كاليما موتلانتي (الفرنسية-أرشيف)
سياسي ونقابي جنوب أفريقي وقد أصبح رئيس جنوب أفريقيا الثالث منذ إلغاء نظام الميز العنصري.

المولد والبيئة
ولد كاليما موتلانتي يوم 19 يوليو/تموز 1949 في إحدى ضواحي جوهانسبورغ لأب يعمل في قطاع المناجم، وهو أصغر أبنائه الثلاثة عشر. وهو متزوج وأب لبنتين وطفل.

النشاط النقابي والسجن
نشط موتلانتي في النقابات الجنوب أفريقية وقد تعرض للسجن أحد عشر شهرا في ظل النظام العنصري بعيد أحداث سويتو في أبريل/نيسان 1976 وهو ابن 28 عاما.

وفي العام 1977 حكم عليه بالسجن عشر سنوات قضاها في جزيرة روبرت إسلاند وبعد إطلاق سراحه عام 1987 عيّن أمينا عاما للاتحاد القومي لعمال المناجم.

النشاط السياسي
انضم موتلانتي لحزب المؤتمر الوطني وعين عام 1997 أمينه العام خلفا لسيريل رامافوسا عندما استقال من منصبه. وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي انتخب نائب الأمين العام للحزب جاكوب زوما.

وقد انتخب في مايو/أيار 2008 عضوا في البرلمان. وفي يوليو/تموز من نفس السنة عين عضوا في حكومة الرئيس مبيكي وزيرا بدون وزارة.

التوجه الفكري والمكانة
موتلانتي مفكر ذو ميول يسارية ويحظى باحترام واسع لا في صفوف اليساريين فقط بل وفي صفوف رجال الأعمال الجنوب أفريقيين، وينظر إليه على أن بإمكانه المساعدة في علاج الانقسامات التي تعصف منذ فترة بحزب المؤتمر الوطني.

الأعمال
يعتبر موتلانتي من رجال أعمال حزب المؤتمر الوطني، فهو مساهم في مؤسسة بامودزي أنفستسمان القابضة Pamodzi Investment Holdings.

رئيس الجمهورية
اختار برلمان جنوب أفريقيا يوم 25 سبتمبر/أيلول 2008 كاليما موتلانتي رئيسا للجمهورية بالإنابة بعد استقالة الرئيس ثابو مبيكي الذي أمضى تسع سنوات رئيسا. وقد صوت لصالحه 269 مقابل امتناع 50 صوتا. وبارك رئيس الحزب الوطني جاكوب زوما الاختيار.

المصدر : الجزيرة