اللجنة الرباعية انتقدت لعدم تحقيقها تقدما كما وعدت باجتماعها الأخير (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت منظمات دولية غير حكومية اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط بالفشل في الوصول لآفاق لعملية السلام بالمنطقة وتحسين الشروط المعيشية للشعب الفلسطيني، وهي أهداف وعدت بتحقيقها اللجنة التي تضم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا.
 
وحثت المنظمات اللجنة الرباعية على "اتخاذ إجراءات عملية لتحترم السلطات الإسرائيلية التزاماتها الدولية".

وقال تقرير أصدرته الخميس نحو عشرين منظمة بينها كير وأوكسفام إنترناشيونال قبيل اجتماع للجنة الرباعية في نيويورك غدا الجمعة إن "المشكلات الكبرى التي تعهدت اللجنة بمعالجتها ما زالت قائمة إن لم تكن قد تفاقمت منذ مؤتمر أنابوليس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي" وخصوصا في ما يتعلق بالاستيطان وحرية تنقل الفلسطينيين والوضع في قطاع غزة.

وقال التقرير "على الرغم من جهود اللجنة الرباعية، كان هناك تسارع واضح في البناء (المستوطنات) ولم تقم السلطات الإسرائيلية بمحاولات جدية لتفكيك مراكز (استيطانية) متقدمة" مشيرا إلى أن اللجنة أصدرت مواقف في هذا الشأن 18 مرة منذ العام 2002.

وفي مجال حرية تنقل الفلسطينيين، قال التقرير إن اللجنة الرباعية "لم تحقق نتائج مهمة" مشيرا إلى عدد "العقبات" مثل نقاط مراقبة ومقاطع من الجدار الأمني والحواجز حيث ارتفع العدد من 561 في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 عند انعقاد مؤتمر أنابوليس إلى حوالي 609 في أغسطس/آب الماضي.

وأضافت تلك المنظمات أن اللجنة فشلت في تأمين وحماية الحواجز التي أزيلت والتي كان يفترض أن تسمح للفلسطينيين برؤية تحسن في حياتهم.

وفي قطاع غزة، قال التقرير إن اللجنة الرباعية "عجزت عن تأمين تحسن في الوضع الإنساني" مؤكدا أن مشاريع للبنى التحتية تبلغ قيمتها 157 مليون دولار متوقفة حتى الآن.

وخلصت المنظمات إلى أنه لم يتحقق "واقع جديد" في الأراضي الفلسطينية ففي الضفة الغربية "واصل الاقتصاد ركوده، وفي غزة تواصل الحصار". وأكد التقرير أن "تقدما ملموسا على الأرض" لم يتحقق، مثلما كانت اللجنة قد تعهدت في اجتماعها الأخير ببرلين في يونيو/حزيران.

ودعت المنظمات الحكومية في بيانها إلى "مقاربة جديدة" للأسرة الدولية في الشرق الأوسط واتخاذ "إجراءات عملية". وطالب البيان اللجنة الرباعية بـ"الذهاب أبعد من الخطابة واتخاذ إجراءات عملية لتحترم السلطات الإسرائيلية التزاماتها الدولية".
ومع كل ذلك يشير التقرير إلى ما يصفه بعض النتائج الإيجابية لعمل اللجنة الرباعية وخصوصا في جمع الأموال من الدول المانحة أو تأهيل شرطيين فلسطينيين.

المصدر : وكالات