دول آسيوية وأوروبية تزمع وقف استيراد الألبان الصينية
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/25 هـ

دول آسيوية وأوروبية تزمع وقف استيراد الألبان الصينية

عاملات صينيات في سوبر ماركت يقمن بإفراغ الأدراج من الحليب (رويترز)
 
يزمع مزيد من الدول الآسيوية والأوروبية وقف استيراد الألبان ومنتجاتها من الصين، عقب شيوع تقارير بأنها ربما تكون ملوثة بمواد كيميائية سامة.
 
واتجهت أكثر من 12 دولة في آسيا وأفريقيا وأوروبا لحظر واردات منتجات الألبان الصينية بينما سحبت دول أخرى من أستراليا حتى اليمن منتجات خشية وصول الحليب الملوث الذي يمكن أن يكون قاتلا إلى أسواقها.
 
كما اتسم رد فعل حكومات في أنحاء العالم بالقلق بعد إصابة آلاف الأطفال الصينيين بالمرض بعد تناول حليب الأطفال الملوث بمادة الميلامين الصناعية وهي مادة كيميائية رخيصة يمكن استخدامها في غش اختبارات الجودة.
 
وصرح مسؤولون في بروكسل أن الاتحاد الأوروبي سيتخذ إجراءات حمائية ضد الأطعمة الصينية المستوردة.
 
وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية نينا بابادولاكي "اعتبارا من غد الجمعة سيحظر الاتحاد استيراد كل المواد الغذائية الخاصة بحديثي الولادة التي قد تحتوي على أية أثار لمنتجات ألبان وسيفرض اختبار إجباري على أية مواد غذائية يدخل في تركيبها أكثر من 50% من الحليب المجفف".
 
وتشمل المنتجات التي ستطبق عليها هذه الإجراءات البسكويت والشوكولاته.
 
يشار إلى أن مشتقات الحليب الصيني تخضع أساسا لحظر منذ العام 2002 في دول الاتحاد الأوروبي الذي يعتبر أن عمليات المراقبة في الصين غير كافية.
 
خبير صيني يقوم بفحص الحليب في أحد المعامل الحكومية (الفرنسية)
وأعلنت كبرى شركات البسكويت البريطانية "تيسكو" أمس الأربعاء أنها علقت "في إجراء احتياطي" بيع الحلوى ذات المنشأ الصيني في "عدد محدود من المتاجر" التي تباع فيها.
 
الصحة العالمية
وحثت منظمة الصحة العالمية السلطات المسؤولة عن سلامة الأغذية في الدول على فحص منتجات الألبان الصينية للتأكد من خلوها من المخاطر الصحية قبل حظر الواردات أو الإقدام على سحب بضائع من الأسواق.
 
وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية ساري سيتيوغي في لقاء صحفي بجنيف "نلاحظ عمليات سحب واسعة لمنتجات من الأسواق، لكننا نقترح أن الأفضل أن تقوم سلطات السلامة الغذائية الوطنية بالفحص أولا".
 
وكان الحليب الملوث قد تسبب بوفاة أربعة رضع على الأقل أصيبوا بمشاكل في الكلى. وعولج 53 ألف رضيع في الصين معظمهم دون الثانية من العمر.
 
ومطلع الأسبوع الجاري كان 13 ألف رضيع لا يزالون في المستشفيات، بعد استهلاكهم حليبا ملوثا بالميلامين، وهو منتج كيميائي يستخدم في صنع اللصاق والصمغ، بحسب بكين.
 
وكانت فضيحة الحليب الملوث قد تفجرت في 11 سبتمبر/أيلول الجاري في الصين، ودفعت الحكومة الصينية إلى القيام بحملة واسعة لوقف تداعيات هذه الفضيحة.
المصدر : وكالات