الاتحاد الأوروبي يتحرى أوضاع اللاجئين العراقيين
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/26 هـ

الاتحاد الأوروبي يتحرى أوضاع اللاجئين العراقيين

لاجئون عراقيون في مدرسة بالسويد (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت المفوضية الأوروبية أنها سترسل مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بعثة تحقيق إلى العراق ودول المنطقة لتقييم مشاكل النازحين نتيجة النزاع الدائر في البلاد.
 
وصرحت ميشال سيركوني الناطقة باسم المفوض المكلف شؤون العدالة والمساواة في الاتحاد الأوروبي بأن البعثة تضم ممثلين عن المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
 
وذكرت المتحدثة أن انتقال لاجئين عراقيين إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي عملية محددة جدا، وستعني فقط الأفراد الأكثر تعرضا للخطر والعاجزين عن العودة إلى بلادهم.
 
من جهة أخرى يناقش غدا الخميس في بروكسل في اجتماع وجيز وزراء الهجرة في الدول الأعضاء وضع اللاجئين والنازحين نتيجة الحرب في العراق.
 
وقررت الدول الأوروبية إرجاء اتخاذ قرار بشأن استقبال اللاجئين بطلب من السلطات العراقية التي تريد حض مواطنيها على العودة إلى البلاد.
 
وسبق أن بدأت ألمانيا والسويد وهولندا وبريطانيا وفرنسا باستقبال بعض اللاجئين، وسمحت دول غير أعضاء في الاتحاد مثل النرويج وتركيا أيضا بدخول عدد كبير منهم.
 
وتدير المفوضية برنامجا ضخما لإعادة استقرار العراقيين اللاجئين في دول شرق أوسطية.
 
لاجئة عراقية مع طفليها على الحدود السورية العراقية (الفرنسية-أرشيف)
دعوة أممية
ودعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة  أمس الاتحاد الأوروبي إلى أن يستضيف المزيد من اللاجئين العراقيين ويعيد التفكير في موقفه الرسمي الذي يركز على مساعدة اللاجئين العراقيين على العودة إلى بلدهم.
 
وقال المتحدث باسم المفوضية العليا وليام سبيندلر إن العراق ليس آمنا بدرجة كافية بالنسبة للمليوني عراقي الذين فروا من الحرب وقتال المسلحين في الأعوام الأخيرة باللجوء إلى سوريا والأردن ودول أخرى.
 
وأشار إلى أن المفوضية العليا تأمل أن يلزم وزراء العدل والداخلية الاتحاد الأوروبي بالمشاركة في جهود إعادة توطين اللاجئين.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن في يوليو/تموز الماضي أن الأولوية أمامه هي إيجاد ظروف تسمح للاجئين العراقيين بالعودة إلى وطنهم.
المصدر : وكالات