طالبان تخطف 150 أفغانيا وباريس تنفي نقص عتاد قواتها
آخر تحديث: 2008/9/23 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/23 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/24 هـ

طالبان تخطف 150 أفغانيا وباريس تنفي نقص عتاد قواتها

وزارة الدفاع الفرنسية نفت وجود نقص في عتاد قواتها بأفغانستان (الفرنسية)

قال الجيش الأفغاني إن مقاتلي حركة طالبان خطفوا أكثر من 150 عاملا أفغانيا غربي البلاد, في حين لقي ستة مدنيين مصرعهم في انفجار بجنوبها.
 
وأكد العقيد فاروق نعيمي أن العمال كانون يتنقلون في ثلاث حافلات بولاية فراه قبيل عملية الاختطاف, مشيرا إلى أنهم لا يزالون جميعا قيد الاحتجاز.
 
من جهة أخرى قالت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) إن ستة مدنيين بينهم طفل قتلوا وأصيب أربعة آخرون في انفجار قنبلة على مركبتهم بولاية أرزوغان.
 
بدورها اتهمت قوات الناتو ووزارة الدفاع الأفغانية مقاتلي طالبان بعدم احترام اليوم العالمي للسلام, حيث لقي جنديان حتفهما وجرح حاكم إحدى المناطق في هجمات متفرقة.
 
وقال الناتو في بيان إن المسلحين قتلوا مسؤولا بالشرطة في ولاية بغلان شمالي البلاد وجنديا بولاية هلمند بالجنوب.
 
كما أعلنت وزارة الدفاع إصابة حاكم منطقة برمال بولاية باكتيكا بجروح عندما أطلق مسلح يلبس زي رجال الجيش النار عليه.
 
وكانت وكالة رويترز نقلت عن متحدث لطالبان في وقت سابق قوله إن الاحتفال بهذا اليوم لا يعني شيئا للحركة، معتبرا أنه لا يمكن إقرار السلام إلا إذا انسحبت القوات الأجنبية من أفغانستان.

نفي فرنسي
وفي سياق منفصل نفى وزير الدفاع الفرنسي أيرفيه موران وجود نقص في عتاد بلاده في أفغانستان.
 
وقال موران إن الادعاء بأن الجنود الفرنسيين العشرة الذين قتلوا الشهر الماضي لم تكن لديهم ذخيرة كافية زعم عار تماما عن الصحة.
 
بدوره قال الناطق باسم الحلف جيمس أباثوراي في تصريح صحفي إن "الحلف الأطلسي لا يشك في قدرات وتدريب القوات الفرنسية".
 
وكانت وسائل إعلام وتقارير من داخل القوات الفرنسية العاملة بأفغانستان تتحدث عن سوء تسليح القوة الفرنسية. وتسهم باريس بقوة قوامها 3300 جندي موجودين بأفغانستان.
المصدر : وكالات