رئيس بعثة المراقبين الأوروبيين بدأ مهمته بجورجيا
آخر تحديث: 2008/9/22 الساعة 04:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/22 الساعة 04:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/23 هـ

رئيس بعثة المراقبين الأوروبيين بدأ مهمته بجورجيا

القوات الروسية ستنسحب من المناطق المحاذية لأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا لنشر مراقبين أوروبيين (الفرنسية)

يلتقي رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي هانسيورغ هابر المسؤولين في جورجيا في إطار مهمته الرامية للإعداد لانتشار 200 مراقب يفترض أن يواكبوا انسحاب الجنود الروس من المناطق المحاذية لأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. صرح بذلك سكرتير مجلس الأمن الجورجي ألكساندر لومايا.
 
وقال دبلوماسي غربي إن هابر الذي وصل العاصمة الجورجية تبليسي السبت سيلتقي رئيس الوزراء الجورجي لادو غورغينيدزه.
 
وأضاف المصدر أن طلائع المراقبين يفترض أن تصل إلى جورجيا في مطلع الأسبوع المقبل.
 
وسينتشر 200 مراقب أوروبي قبل الأول من أكتوبر/ تشرين الأول لمراقبة الاحترام التام، في كل أنحاء جورجيا لخطة السلام التي أبرمت في 12 أغسطس/ آب، وتتضمن ست نقاط.
 
وتنص الخطة على انسحاب القوات الروسية الموجودة في مناطق محاذية لأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الساعين للانفصال عن جورجيا، إلى القواعد التي كانت فيها قبل السابع من أغسطس/ آب تاريخ اندلاع النزاع، في غضون عشرة أيام بعد انتشار المراقبين.
 
ويأمل الأوروبيون أن يتمكن المراقبون في مرحلة ثانية من دخول أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
 
غير أن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يعتبر أن انتشارا مماثلا مشروط بموافقة سلطات أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. لكن موسكو هي الوحيدة التي تمنح مشروعية لتلك السلطات، لا سيما بعد أن اعترفت في 26 أغسطس/ آب باستقلالهما.
 
وتساهم في البعثة الأوروبية بشكل أساسي كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا.
 
وكان شرطي جورجي قتل وأصيب آخران بالرصاص أمس الأحد قرب حدود أبخازيا.
 
في الوقت نفسه دعت منظمة هيومن رايتس ووتش كلا من روسيا وجورجيا الأحد إلى إجراء تحقيق بشأن ادعاءات عن عمليات إعدام بلا محاكمة وتعذيب ارتكبتها القوات التابعة لأوسيتيا الجنوبية وتلك التي تتبع جورجيا خلال نزاع أغسطس/ آب الماضي.
 
وكانت روسيا تدخلت عسكريا في الثامن من أغسطس/ آب لصد هجوم شنه الجيش الجورجي على جمهورية أوسيتيا الجنوبية للسيطرة عليها.
المصدر : وكالات