إدانات لتفجير إسلام آباد وزرداري يصف الإرهاب بالسرطان
آخر تحديث: 2008/9/21 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/21 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/22 هـ

إدانات لتفجير إسلام آباد وزرداري يصف الإرهاب بالسرطان

حرائق ضخمة حاصرت فندق ماريوت (رويترز)

لقي التفجير الضخم الذي استهدف السبت فندقا مرموقا وأدى لمقتل 60 شخصا بينهم أجانب وجرح أكثر من 200 في العاصمة الباكستانية إسلام آباد إدانات دولية، فيما أكد الرئيس آصف علي زرداري تصميمه على مكافحة الإرهاب الذي وصفه بالسرطان.

وصدر أرفع تنديد بالهجوم من الرئيس الأميركي جورج بوش الذي قال في بيان "أندد بقوة بالتفجير الإرهابي في إسلام آباد الذي استهدف وأودى بحياة أبرياء كثيرين بينهم أميركي واحد على الأقل أقدم التعازي لأسر كل من قتلوا في هذا الهجوم الوحشي.

وأكد بوش أن الهجوم "تذكير بالتهديد الذي تواجهه باكستان والولايات المتحدة وكل من يقفون ضد التطرف العنيف".

وأضاف الرئيس الأميركي "سنساعد باكستان في مواجهة هذا التهديد وتقديم الجناة إلى العدالة سنؤيد تماما حكومة باكستان المنتخبة ديمقراطيا وشعب باكستان وهم يواجهون تحديات اقتصادية إضافة إلى الإرهاب".

من ناحيته دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التفجير الانتحاري الذي وصفه بالبشع، أما فرنسا فوصفته بالعمل الدنيء، كما دانته كندا وإسبانيا والاتحاد الأوروبي الذي عبر عن "صدمته" قائلا إنه سيدعم باكستان في مواجهة ما يسمى بالإرهاب.

كما عبرت بريطانيا عن قلقها الشديد بعد هذا التفجير مؤكدة أنها ستساعد باكستان لتحسين الأمن.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند في تصريح صحفي "مساعدتنا للحكومة الباكستانية من الواضح أنها ستكون في الجانب الأمني ولدينا مصالح مشتركة على الحدود الباكستانية الأفغانية لأن الجنود البريطانيين من الواضح أنهم في موضع خطر في أفغانستان".

وردا على الهجوم، قال الرئيس الباكستاني في خطاب إلى الأمة نقله التلفزيون إن "الإرهاب سرطان في باكستان، ونحن عاقدون العزم إن شاء الله على إنقاذ البلاد من هذا السرطان".

متطوعون يساعدون أحد جرحى التفجير (رويترز)
عملية انتحارية
وكان التفجير نجم عن عملية انتحارية نفذت بشاحنة محملة بمئات الكيلوغرامات من المتفجرات تمكن سائقها من اقتحام البوابة الرئيسة لفندق ماريوت الذي يتميز بكونه محصنا ومحاطا بنقاط تفتيش متعددة.

وذكر مراسل الجزيرة أن 20 من الجرحى أجانب من ضمنهم أميركيان وستة سعوديين وثلاثة ألمان وأربعة بريطانيين ولبناني واحد وليبيان.

وقالت وزارة الداخلية الباكستانية إن 236 شخصا أصيبوا بجروح، وصرح مسؤول أمني بأن أجنبيين قتلا أحدهما أميركي وأصيب خمسة أجانب على الأقل.

وقالت وزارة الخارجية الدانماركية إن دبلوماسيا دانماركيا فقد وأصيب آخر، وقال السفير السعودي إن ما يصل إلى ستة سعوديين فقدوا.

وأشار المراسل إلى أن الفندق معرض للانهيار بعد أن حاصرته النيران وأتت عليه بالكامل، مضيفا أنه من الصعب إنقاذ أي أحد داخل المبنى.

ويعد هذا التفجير الثالث من نوعه الذي يتعرض له الفندق الذي يشتهر بإيواء عدد كبير من الأجانب.

المصدر : الجزيرة + وكالات