زعيما شطري قبرص يلتقيان الأربعاء لإعادة توحيد الجزيرة
آخر تحديث: 2008/9/2 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/2 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/2 هـ

زعيما شطري قبرص يلتقيان الأربعاء لإعادة توحيد الجزيرة

خريستوفياس (يمين) وطلعت التقيا مرات عديدة خلال الأشهر الفارطة (الفرنسية-أرشيف)

يلتقي الرئيس القبرصي ديميتريس خريستوفياس وزعيم القبارصة الأتراك محمد علي طلعت الأربعاء لإطلاق مفاوضات مباشرة مكثفة بين الطرفين، على أمل التوصل إلى اتفاق حول إعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ 34 عاما.

وسيطلق خريستوفياس وطلعت زعيم جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تعترف بها سوى أنقرة، هذه العملية في مطار نيقوسيا القديم بالمنطقة العازلة الخاضعة لسيطرة الأمم المتحدة.

ويشكل هذا اللقاء إشارة انطلاق رسمية لمحادثات تعتبر الأكثر جدية منذ رفض القبارصة اليونانيون في استفتاء جرى في أبريل / نيسان 2004 خطة أممية لإعادة توحيد الجزيرة وافق عليها القبارصة الأتراك في المقابل.

وسبق أن اتفق خريستوفياس وطلعت على إقامة خط هاتفي بينهما لتسهيل الاتصالات المباشرة خلال عملية المفاوضات التي سيلتقيان فيها مرة أسبوعيا على الأقل.

ولم يتم تحديد أي مهلة، لكن الأمم المتحدة حذرت من أن المحادثات لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية بدون إحراز تقدم ملموس.

وكانت محادثات تحضيرية أطلقت في مارس/ آذار، وأرفقت بإجراءات ثقة بينها فتح معبر ليدرا الذي يربط جنوب وشمال مركز مدينة نيقوسيا التاريخي.

اقرأ أيضا:

المشكلة القبرصية تفاعلات الجغرافيا والتاريخ

ويراهن المتفائلون على العلاقات الشخصية الجيدة بين الزعيمين اليساريين اللذين سبق لهما أن التقيا عدة مرات الأشهر الماضية.

وقد انتخب خريستوفياس الذي يقود الحزب الشيوعي رئيسا في فبراير/ شباط على أساس برنامج لاستئناف جهود إعادة توحيد الجزيرة، بينما قاد طلعت الحزب الجمهوري التركي (وسط-يسار) حملة دعم خطة أممية خلال استفتاء عام 2004.

وقسمت قبرص إلى شطرين منذ العام 1974 حين احتلت تركيا شطرها الشمالي بعد انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات