احتجاز تيريزا كوك قوبل بإدانة واسعة من منظمات حقوق الإنسان (رويترز-أرشيف)
 
قال حزب معارض في ماليزيا إن السلطات أفرجت اليوم الجمعة عن نائبة معارضة في البرلمان احتجزت بموجب قانون الأمن الداخلي المتشدد.
 
وقوبل اعتقال تيريزا كوك النائبة في البرلمان عن حزب العمل الديمقراطي وهي صحافية ومدونة معروفة على الإنترنت بإدانة من الولايات المتحدة والجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان. ويسمح القانون الماليزي بالاحتجاز دون توجيه تهم.
 
ويواجه الحزب الحاكم في ماليزيا الذي حكم البلاد طيلة 51 عاما منذ الاستقلال أكبر تحد لزعامته بعد أن فازت المعارضة بعدد قياسي من مقاعد البرلمان في انتخابات مارس/ آذار الماضي.
 
وقال ليم كيت سيانج وهو من زعماء حزب العمل الديمقراطي وغالبية أعضائه من المنحدرين من أصل صيني والذي تنتمي إليه كوك "لقد أفرج عنها بعد نحو أسبوع بعد ضغط غير معتاد من الشعب". وأضاف "هذا يظهر أن قانون الأمن الداخلي يستخدم إرضاء للهوى السياسي لقلة مختارة في الحكومة لإظهار قوتهم".
 
واعتقلت كوك بزعم أنها أرادت حظر الأذان في دائرتها وهو زعم تنفيه النائبة بشدة.
 
ودافع رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي عن الاعتقال قائلا إنه إجراء يتم اللجوء إليه فقط حين يكون هناك تهديد للأمن والنظام العام، وقال إن أي اعتقالات تحدث بناء على قرار من الشرطة لا بأمر من الحكومة.

المصدر : رويترز