الأمم المتحدة أرجعت سبب الأزمة للحروب والجفاف (رويترز-أرشيف)
دعت الأمم المتحدة إلى توفير مساعدات غذائية عاجلة لدول القرن الأفريقي تقدر بنحو 700 مليون دولار, لمواجهة احتمال الانزلاق إلى مرحلة المجاعة الشاملة.

وأوضح جون هولمز المسؤول البارز بالأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن المجاعة الشاملة تهدد بلدانا مثل الصومال وإثيوبيا.

وأشار إلى أن مخزون الغذاء تراجع إلى مستويات منخفضة في إريتريا وشمال كينيا وشمال شرقي أوغندا, إضافة إلى جيبوتي.

واعتبر هولمز أن الموقف بات أشد خطورة من ذي قبل, بسبب تأثيرات مشتركة للجفاف وارتفاع أسعار الغذاء العالمية, إضافة إلى الصراعات.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 17 مليون شخص بحاجة لمساعدات غذائية عاجلة, بينهم نحو ثلاثة ملايين طفل في مناطق متفرقة على امتداد القرن الأفريقي. وفي هذا الصدد حذر هولمز من إمكانية زيادة عدد المتضررين, ما لم تتوفر المساعدات والتمويل اللازم.

يشار إلى أن نحو مليون شخص يعتقد أنهم قد ماتوا بين عامي 1984 و1985 بسبب المجاعة في إثيوبيا التي شهدت حربا في ذلك الوقت وعانت من ندرة الأمطار.

المصدر : رويترز