ضغوط متزايدة على غوردون براون للتنحي عن زعامة الحزب (الفرنسية-أرشيف)
 
أظهر استطلاع للرأي اليوم الجمعة أن غالبية أنصار حزب العمال الحاكم في بريطانيا يريدون تنحي رئيس الوزراء غوردون براون عن زعامة الحزب.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه أحد المواقع ونشرته صحيفة إندبندنت البريطانية اليوم، أن 54% من أنصار حزب العمال يفضلون أن يقود شخص غير براون الحزب في الانتخابات العامة المقبلة المقررة عام 2010. ومن المرجح أن تزيد آراء أعضاء حزب العمال من الضغوط على براون قبل المؤتمر السنوي للحزب الذي يبدأ غدا.

وشارك 788 من أعضاء وأنصار الحزب على مدى الأيام الثلاثة الماضية في الاستطلاع الذي أجراه الموقع الذي يمثل منتدى على شبكة الإنترنت لأنصار حزب العمال بين البريطانيين.

ودعا عدد من وزراء الدولة في الحكومة هذا الأسبوع إلى التصويت في المؤتمر على إجراء انتخابات لاختيار زعيم جديد للحزب ولكن اللجنة التنفيذية للحزب رفضت ذلك.

وقال 57% ممن شملهم الاستطلاع إنه لابد من إجراء تصويت في المؤتمر حول ما إذا كان ينبغي أن يخوض براون انتخابات على الزعامة.
 
وأعرب 45% عن اعتقادهم بأن تغيير رئيس الحزب قبل الانتخابات المقبلة سيحسن صورة حزب العمال بينما يعتقد 28% أن ذلك يمكن أن يزيد وضعهم سوءا.
 
 وأعطى الاستطلاع أيضا تقييما هزيلا لأداء براون الشخصي. وعند سؤالهم بشأن تقييم مستوى أداء وزراء الحكومة، أعطى أعضاء وأنصار حزب العمال براون 4.3 نقاط من عشرة.

ولن يتسنى إجراء انتخابات جديدة لزعامة الحزب ما لم يدعو لذلك 20% من نواب الحزب في البرلمان. وأشار الاستطلاع أيضا إلى أن 45% أعربوا عن اعتقادهم بأن حزب العمال سيكون أفضل بدون براون الذي تولى السلطة خلفا لتوني بلير قبل 15 شهرا فقط وبدون أي معارضة داخل الحزب.

المصدر : وكالات