جماعة حقوقية أميركية تقاضي بوش بسبب التنصت
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 07:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 07:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/20 هـ

جماعة حقوقية أميركية تقاضي بوش بسبب التنصت

 مؤسسة فرونتير تحمل بوش وإدارته المسؤولية عما وصفتها بالمراقبة غير القانونية لملايين الأميركيين (رويترز-أرشيف)
رفعت جماعة حقوقية أميركية تعمل في مجال الإنترنت دعوى قضائية ضد الرئيس جورج بوش ومسؤولين آخرين في إدارته بسبب سماحهم بالمراقبة غير القانونية على الرسائل البريدية والاتصالات الهاتفية.

وحملت مؤسسة "فرونتير الإلكترونية" في دعواها الرئيس بوش وإدارته المسؤولية عما وصفتها بالمراقبة غير القانونية لملايين المواطنين الأميركيين.

وسمت الدعوى بوش ونائبه ديك تشيني ونواب الادعاء العام ومدير وكالة الأمن القومي و100 مسؤول آخر، ووجهت لهم تهم انتهاك الدستور الأميركي والقوانين الفدرالية من خلال المساعدة على تدبير أو تنفيذ الرصد غير القانوني للاتصالات الصوتية والرسائل البريدية.

وطلبت الدعوى من المحكمة محاسبة هؤلاء المسؤولين وتدمير المعلومات التي تم الحصول عليها بصورة غير قانونية ودفع تعويضات للمتضررين.

وتوقع محامو مؤسسة فرونتير أن يدفع المسؤولون الفيدراليون أمام المحكمة بأن امتياز أسرار الدولة يحميهم من المساءلة القانونية لأن كشف المعلومات عند الدفاع عن أنفسهم قد يعرض الأمن القومي للخطر.

لكن كبير المحامين كيفن بانكستون استبعد مثل هذا الدفاع، وقال إن المؤسسة غير مهتمة بالمعلومات التي حصل عليها الجواسيس الأميركيون، بل بما إذا كانوا قد حصلوا على إذن قانوني لمراقبة الاتصالات الصوتية والرسائل البريدية للمواطنين الأميركيين أم لا.

المصدر : الفرنسية