الملك مسواتي الثالث يحكم سوازيلاند(الأوروبية-أرشيف)
توجه الناخبون في سوازيلاند إلى صناديق الاقتراع صباح اليوم للإدلاء بأصواتهم في انتخابات تشريعية كانت موضع احتجاجات شديدة من المعارضة في آخر بلد أفريقي يشهد نظاما ملكيا مطلقا.
 
وقد دعي 350 ألف ناخب للتصويت في 342 مركزا انتخابيا لاختيار 55 نائبا في البرلمان، فيما توقع نائب رئيس اللجنة الانتخابية مزوانديلي فاكودزي نسبة مشاركة جيدة.
 
وسمح للمرة الأولى لمراقبين أجانب بمراقبة الانتخابات التي وصفت بأنها "تحريف للديمقراطية" من قبل المعارضة التي تندد "بتسلط" الملك مسواتي الثالث وأسلوب حياة البذخ التي يحياها في حين يعيش ثلثا رعاياه تحت مستوى الفقر.
 
وتجري الانتخابات التشريعية مرة كل خمس سنوات في هذه المملكة الصغيرة الجبلية الواقعة بين جنوب أفريقيا وموزمبيق. وتقدم المرشحون لهذه الانتخابات على أساس فردي لأن الأحزاب السياسية محظورة في سوازيلاند منذ 1973، وذلك بعد عملية اختيار أولية على مستوى الزعامات القبلية.
 
ويتولى الملك مسواتي الثالث جميع السلطات وهو يسمي عشرة نواب ويعين رئيس الوزراء.

المصدر : الفرنسية