نجاد يعلن استعداده لعقد مناظرة مع مرشحي الرئاسة الأميركية
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 19:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 19:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/18 هـ

نجاد يعلن استعداده لعقد مناظرة مع مرشحي الرئاسة الأميركية

نجاد اتهم إسرائيل بتهديد منطقة الشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف)

أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الخميس استعداده لعقد مناظرة إعلامية مع مرشحي الانتخابات الرئاسية الأميركية أثناء زيارته المقبلة للولايات المتحدة لحضور أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وقال نجاد في مؤتمر صحفي بطهران قبيل توجهه لنيويورك إنه سبق أن قدم اقتراحا مماثلا للتناظر مع الرئيس الأميركي الحالي جورج بوش.
 
ومن جهة أخرى جدد نجاد موقف بلاده من إسرائيل، مؤكدا أن طهران لن تعترف أبدا بـ"الكيان الصهيوني".
 
وأضاف أن إسرائيل أقيمت لتهديد المنطقة وثرواتها، وقال مخاطبا الإسرائيليين "إذا أردتم عملا طيبا فارحلوا واتركوا الفلسطينيين يقرروا مصيرهم".
 
برنامج سلمي
وعلى صعيد آخر ذكر تلفزيون برس تيفي الحكومي الإيراني أن نجاد أكد له في مقابلة أن التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن البرنامج النووي الإيراني المتنازع عليه يثبت الطبيعة السلمية للبرنامج.
 
وأضاف أن "التقرير ليست به نقاط سلبية بشأن البرنامج النووي الإيراني ما عدا الدراسات المزعومة التي ليس لها أساس قانوني وتخرج عن نطاق سلطة الوكالة الذرية".
 
وأفادت الوكالة في تقرير صدر الاثنين بأن إيران لا تزال تتجاهل طلب مجلس الأمن وتواصل تثبيت أجهزة طرد مركزي تستخدم لتخصيب اليورانيوم. كما أفادت الوكالة بأنها لا تزال عاجزة عن تحديد الطبيعة الحقيقية للبرنامج النووي الإيراني.
 
ومن المقرر أن تعقد الدول الست الكبرى اجتماعا في واشنطن غدا الجمعة لمناقشة السبل الجديدة لإقناع إيران بالتخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم، في وقت صعدت الدول الغربية تهديداتها بفرض عقوبات جديدة على إيران إذا لم تعلق نشاطاتها النووية الحساسة.
 
روسيا والصين
وقال منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن روسيا والصين "قلقتان" بدورهما من الموقف الإيراني بعد صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الملف النووي الإيراني.
 
وقال سولانا إن التقرير "ليس جيدا لإيران" مرجحا إجراء مناقشات جديدة بين الدول الست الكبرى على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وتتهم الولايات المتحدة والغرب إيران بإنجاز برنامج نووي لأهداف عسكرية، الأمر الذي تنفيه طهران التي تؤكد طابعه السلمي.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: