الجيش السريلانكي كثف عملياته ضد التاميل في الآونة الأخيرة (رويترز-أرشيف)

قال الجيش السريلانكي الخميس إن قواته أغرقت عشرة قوارب تابعة لمقاتلي نمور التاميل في معارك بشمال غرب البلاد أسفرت عن سقوط 25 قتيلا من عناصر البحرية التابعة للمتمردين.

وجاءت المواجهات البحرية بينما تشهد العمليات البرية تصاعدا مستمرا, حيث قتل 15 من متمردي نمور التاميل, إضافة إلى ثلاثة من القوات الحكومية, وذلك طبقا للجيش السريلانكي.

وكانت المعارك بين الجانبين قد تصاعدت خلال الأيام القليلة الماضية لتشكل واحدة من أعنف المواجهات التي شهدتها البلاد منذ عدة أشهر.

ووقعت المعارك البحرية شمالي ميناء صيد نتشيكوده على بعد نحو 300 كيلومتر شمال العاصمة كولومبو. وقد تضاربت الأرقام المعلنة بشأن عدد القتلى, حيث أعلن أيضا مقتل 40 متمردا في مواجهات الخميس, إضافة لعشرة قتلى بصفوف القوات الحكومية.

ووصفت المواجهات يوم الأربعاء الماضي بأنها الأكثر دموية, وأعلن مقتل 71 على الأقل, بينما تتواصل الغارات شبه اليومية من جانب الطائرات السريلانكية على منطقة ميناء نتشيكوده.

من جهة ثانية أعلن التاميل في موقع تابع لهم على الإنترنت صد هجوم للقوات الحكومية في حي كيلونتششي, وقتل 25 جنديا.

يشار إلى أنه يصعب تأكيد تلك الأرقام المتضاربة من مصدر مستقل, حيث يمنع الصحفيون والمراقبون من الاقتراب من مناطق القتال.

يذكر أن نحو 70 ألف شخص قتلوا في المواجهات التي بدأت عام 1983, حيث يطالب المتمردون بوطن مستقل لأقليات التاميل.

من ناحية أخرى لجأت السلطات السريلانكية إلى تشديد إجراءات الأمن في العاصمة كولومبو, وأقامت نقاط تفتيش, خشية وقوع هجمات.

كما طلبت الشرطة مراجعة كل من نزح إلى كولومبو من المناطق الشمالية التي يتركز فيها المتمردون قبل خمس سنوات, وهو إجراء قد يشمل نحو 100 ألف شخص.

المصدر : وكالات