كوندوليزا رايس في لقاء مع سيرغي لافروف قبل اندلاع الأزمة مع جورجيا (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية إن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ستلقي خطابا "مهما" اليوم الخميس بشأن نتائج "الهجوم" الروسي على جورجيا.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الخطاب سيتناول العلاقات الأميركية الروسية وموقع روسيا من النظام الدولي، وقال إن رايس ستقدم في خطابها تحليلا للوضع الذي أفضى إلى النقطة والخيارات التي كانت لدى روسيا قبلها و"محادثاتها مع النظام الدولي وردها على روسيا".

وردا على سؤال فيما إذا كان الخطاب سيتضمن الإعلان عن إجراءات ضد روسيا، قال المسؤول إنها ستتحدث عن إجراءات "مستقبلية ممكنة".

وكانت الإدارة الأميركية قد حذرت موسكو مرات عديدة منذ اندلاع الأزمة الروسية الجورجية الشهر الماضي، من تبعات ستؤثر على وضعها في النظام الدولي وعقوبات سياسية واقتصادية إذا أصرت موسكو على مساندة إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية ضد جورجيا.

غير أن روسيا لم تلق بالا لكل التهديدات الغربية، وأعلنت اعترافها باستقلال الإقليميين عن جورجيا ما ساهم بتأجيج أكثر للغضب الدولي ضدها.

المصدر : الفرنسية