رايس اعترفت بخلافات مع بعض الأوروبيين (رويترز-أرشيف)
قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن روسيا تزداد "تسلطا" و"عدوانية"، معتبرة أن انضمامها لمنظمة التجارة العالمية ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي في أوروبا "بات موضع شك".

وقالت رايس في كلمتها أمام صندوق مارشال الألماني إن أعمال روسيا في جورجيا "تعبر عن تدهور في سلوكها منذ سنوات".

واعترفت رايس -على ما يبدو- بخلافات مع بعض البلدان الأوروبية، ودعت البلدان الغربية إلى توحيد صفوفها وكلمتها.

وتوقعت الوزيرة الأميركية ألا تحقق روسيا الهدف من حربها, وقالت إن الهدف الإستراتيجي الآن هو التوضيح لقادة روسيا بأن خياراتهم تضعهم في طريق له اتجاه واحد يقود إلى ما سمتها العزلة والتهميش الدولي.

واعتبرت رايس أنه يجب على الولايات المتحدة وأوروبا عدم السماح لما سمته بالعدوان بأن يحقق أية نتائج.

المصدر : وكالات