رئيس بوليفيا يفاوض معارضيه لحل أزمة تقسيم السلطة
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/20 هـ

رئيس بوليفيا يفاوض معارضيه لحل أزمة تقسيم السلطة

موراليس يدخل القصير الرئاسي بسانتياغو قبل قمة إقليمية دعمته في مواجهة خصومه (رويترز-أرشيف)
بدأ رئيس بوليفيا إيفو موراليس ومعارضوه اليمينيون من حكام المحافظات الغنية مفاوضات لإنهاء أزمة مستمرة منذ ثمانية أشهر تحولت الأسبوعين الماضيين إلى مواجهات شوارع خلفت 18 قتيلا على الأقل.
 
وتجري المفاوضات في كوتشابامبا في وسط بوليفيا بحضور مراقبين من منظمة الدول الأميركية والأمم المتحدة بعدما اتفق الطرفان الثلاثاء -تحضيرا لها- على أن ينهي المحتجون احتلال المباني الحكومية ومنشآت الغاز وأن يعود الهدوء ويفتح تحقيق مستقل في إطلاق نار في محافظة باندو قتل فيه 16 شخصا الأسبوع الماضي.
 
ويقضي الاتفاق بأن يكون اتحاد دول أميركا الجنوبية والكنيسة الكاثوليكية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة شهودا ومساعدين في الحوار.
 
وقبل معارضو موراليس أن يتجنوا خلال المفاوضات طرح أحد أبرز أوجه الخلاف, وهو محاولة موراليس صياغة دستور جديد ذي توجهات اشتراكية, لكنهم يريدون بالمقابل الاعتراف بمطالبهم في الحكم الذاتي.

ويرفض حكام خمس محافظات مشروع دستور قدمه موراليس -أول رئيس للبلاد من الأغلبية ذات الأصول الهندية- ينص على تقسيم المزارع الكبيرة ويعيد توزيع عائدات الضرائب.

وأيدت قمة لاتحاد دول أميركا الجنوبية الاثنين الماضي في سانتياغو عاصمة تشيلي, موراليس ضد خصومه في أزمة وترت علاقات بوليفيا وفنزويلا بالولايات المتحدة بعد طردهما السفيرين الأميركيين لديهما, وردت الولايات المتحدة بالمثل وأدرجت بوليفيا على لائحة سوداء للدول التي لا تكافح تجارة المخدرات لتنضم إلى دول أخرى في القائمة كفنزويلا وبورما.

واتهم موراليس الولايات المتحدة بعد هذه الخطوة بأنها "لا تتمتع بأي أدب ولا أخلاق للحديث عن المخدرات ولإعطاء شهادات حسن سلوك".
المصدر : وكالات