الأهالي يشيعون أحد ضحايا الحادث (الفرنسية) 

أعلنت وسائل الإعلام الرسمية في الصين عن ارتفاع عدد قتلى انهيار طيني نجم عن انهيار مستودع نفايات بأحد المناجم الأسبوع الماضي إلى 254 قتيلا، بينما قدم حاكم إقليم شانشي الشمالي استقالته على خلفية الحادث.
 
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن عدد الضحايا ما زال مرشحا للزيادة، حيث يتوقع أن تستمر عملية التنقيب بالمناطق المنكوبة عدة أيام مقبلة.
 
وأدى الانهيار الذي وقع الأحد الماضي بمنطقة زيانغفين إلى تدفق المواد الصخرية والطينية إلى القرى المجاورة، مما تسبب في طمر سوق تجارية إضافة إلى عدد من المباني.
 
وتسبب أيضا في تشريد أكثر من ألف شخص بالمناطق المنخفضة القريبة من المنجم، فيما اعتبر تحقيق أولى أن الأمطار الغزيرة هي التي تسببت في انهيار مخزن لنفايات خام الحديد السائل بمنجم تاشان الواقع في إقليم شانشي بعد أن امتلأ لأكثر من سعته بالنفايات.
 
حوادث متكررة
يُذكر أن سقوط ضحايا في حوادث بمناجم غير مرخصة، بات أمرا متكررا في الصين خصوصا إقليم شانشي الفقير الذي تحوي أراضيه كميات كبيرة من الفحم.
 
وتشير الإحصائيات إلى مقتل نحو 3800  شخص هذا العام، كان آخرهم أمس الأحد عندما وقع انفجار في منجم للفحم تسبب في انهيار سقف نفق مجاور مما أدى أيضا إلى فقد عدد من العمال.

المصدر : أسوشيتد برس