فرق الإنقاذ تواصل البحث عن عشرات المفقودين جراء غرق سفينة الشحن (رويترز)

أسفر غرق سفينة تركية في بحر مرمرة عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة أكثر من 20 آخرين، فيما لا يزال العشرات من ركاب السفينة في عداد المفقودين وسط تواصل أعمال الإنقاذ.
 
وأفادت عدة مصادر بأن سفينة الشحن التركية غرقت بعد نحو 15 دقيقة من انطلاقها من مدينة بانديرما في اتجاه إسطنبول ليل الأحد وعلى متنها نحو 100 راكب و73 شاحنة وسيارتان.
 
وتحدثت مصادر طبية وأمنية عن إصابة نحو 28 من ركاب السفينة بينما أصبح نحو 30 آخرين في عداد المفقودين.
 
وقد تم إنقاذ باقي ركاب السفينة وبينهم 29 شخصا هم أفراد الطاقم. ولا تزال أعمال الإغاثة متواصلة للبحث عن المفقودين حيث سخرت السلطات التركية مروحيتين للمشاركة في عمليات الإنقاذ التي تقوم بها عناصر الدفاع المدني إلى جانب صيادين محليين.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في تركيا يوسف الشريف بأنه من الصعب تحديد عدد الركاب بشكل دقيق لأن السفينة مختصة بنقل المركبات ولا يتم احتساب عدد التذاكر بعدد الركاب ولكن بعدد الشاحنات والسيارات.
 
وقال بعض أفراد طاقم السفينة إن بعض الركاب كانوا نائمين داخل الشاحنات لحظة غرق السفينة.
 
وأنحى بعض الناجين من الغرق باللائمة في تلك الحادثة على طاقم السفينة لأنه أجاز نقل حمولة تفوق قدرة السفينة مما سبب غرقها. وقد بدأت السلطات التركية التحقيق مع أفراد الطاقم لكشف ملابسات الغرق وتحديد الجهة المسؤولة عنه.

المصدر : الجزيرة + وكالات