طالبان تبنت أمس اغتيال حاكم ولاية لوغر بتفجير سيارته (رويترز)
 
قتل ستة أطفال وأصيب 12 آخرون في انفجار عبوة ناسفة عثروا عليها على طريق إحدى القرى وسط أفغانستان اليوم الأحد، في حين تبنت حركة طالبان تفجيرا استهدف قافلة للأمم المتحدة جنوبي البلاد وأوقع ثلاثة قتلى و16 جريحا، وفق مصادر أفغانية.

وقال مسؤول مديرية أندار في ولاية غزني عبد الرحيم ديسيوال إن القنبلة المنفجرة كانت على الأرجح مزروعة لاستهداف جنود من القوات الأفغانية لكن الأطفال نبشوها وعبثوا بها قرب قرية سردار، مشيرا إلى أن بعض الأطفال المصابين في حال حرجة.

وفي الولاية نفسها قال مسؤول بالشرطة إن أربعة من الشرطة على الأقل لقوا حتفهم وخطف اثنان آخران في هجوم على دوريتهم أمس السبت.

وفي تطور آخر قتل موظفان في بعثة الأمم المتحدة وسائقهما في هجوم بسيارة مفخخة استهدف قافلتهم في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان. وقالت منظمة الصحة العالمية وبعثة الأمم المتحدة إن القتلى هم طبيبان أفغانيان يعملان لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة شلل الأطفال وسائقهما.

وقال قائد شرطة قندهار مطيع الله خان كتاه إن انتحاريا فجر سيارته المفخخة بسيارة الطبيبين الرباعية الدفع التي تحمل إشارة واضحة إلى أنها  تابعة للأمم المتحدة، ما أسفر أيضا عن إصابة 16 شخصا آخرين بالمنطقة.
 
وتبنت حركة طالبان الهجوم الذي وقع في مكان غير بعيد عن الحدود مع باكستان. ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الحركة قاري يوسف أحمدي "كنا نعرف أنها آلية تابعة للأمم المتحدة. حذرناهم مرات عدة في الماضي أن عليهم ألا يضعوا سياراتهم بتصرف الأميركيين (...) لكنهم لم يصغوا إلينا".
 
مقتل بريطاني
 القوات البريطانية ينتشر معظمها في هلمند وتعرضت للعديد من الهجمات (رويترز-أرشيف)
وفي سياق التطورات الميدانية اعترفت وزارة الدفاع البريطانية اليوم بمقتل جندي بريطاني من فوج المظلات في انفجار استهدف دوريته في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان أمس.
 
وترتفع بذلك خسائر القوات البريطانية المنضوية تحت القوات الدولية بقيادة حلف الناتو في أفغانستان منذ بدء الغزو بقيادة الولايات المتحدة إلى 120 قتيلا.

وفي سياق آخر، قالت قوات التحالف في بيان إنها قتلت أمس عددا من المسلحين واعتقلت اثنين آخرين بغارة نفذتها بولاية خوست شرقي البلاد واستهدفت مسلحين مرتبطين بسراج نجل القائد العسكري جلال الدين حقاني.

وتعتبر الولايات المتحدة حقاني الابن من القادة الجدد المرتبطين بطالبان والقاعدة، ورصدت مكافأة مالية لاعتقاله.

وفي حادث آخر بولاية خوست، قتل مترجم أفغاني يعمل في قاعدة عسكرية أميركية في المدينة التي تحمل الاسم نفسه في منزله صباح اليوم، وفق ما أفاد مسؤول محلي.

وينفذ مسلحو حركة طالبان هجمات مستمرة على الشرطة الأفغانية وقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقتل أمس حاكم ولاية لوغر عبد الله وردك في انفجار قنبلة في سيارته غربي كابل في هجوم تبنته طالبان.

المصدر : وكالات