طالبان نصبت كمينين لشركة أمنية أميركية في غضون يومين (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة الأفغانية إن 23 شخصا قتلوا باشتباكات وكمين نصبه مقاتلو طالبان لقافلة شركة أمن أميركية بجنوب غرب البلاد, وهو ثاني هجوم من نوعه في غضون يومين.
 
وقال رئيس شرطة ولاية فراه خليل الله رحماني إن من بين القتلى 15 من مقاتلي طالبان قتلوا خلال اشتباكات نشبت بعد نصب الكمين بمنطقة باكوا بالولاية.
 
وأوضح مسؤول إقليمي أن مقاتلي طالبان هاجموا القافلة بأسلحة آلية ثقيلة وأشعلوا النيران في أربع سيارات تابعة لشركة "يو أس بروتكشن أن إنفستجيشن", مضيفا أن أربعة حراس أفغان وأربعة مدنيين قتلوا خلال الهجوم.
 
بدوره قال حاكم الولاية إن العشرات من عناصر طالبان شاركوا في الهجوم على مرافقي الموكب اللوجستي المخصص للقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف).
 
كما أشار إلى أن سيارتين تابعتين للشركة الأمنية احترقتا, واستولى مقاتلو طالبان على اثنتين أخريين.
 
وكانت قافلة أخرى للشركة الأمنية الأميركية قد تعرضت الخميس لهجوم مماثل بولاية قندهار, أسفر عن مصرع شخصين.
 
اعتقال متهمين
وفي سياق منفصل اعتقلت الشرطة الأفغانية ثلاثة أشخاص بتهمة تزويد القوات الدولية بـ"معلومات خاطئة" أسفرت عن شن غارات جوية أميركية أدت إلى مقتل نحو 90 مدنيا بولاية هيرات.
 
وقال رئيس استخبارات الشرطة بالولاية محمد موسى رسولي "اعتقلنا ثلاثة أشخاص كانوا على القائمة, والجهود مستمرة لاعتقال الباقين". والثلاثة هم من ضمن قائمة تضم أسماء أشخاص قدمها السكان المحليون للرئيس حامد كرزاي.
 
وكان كرزاي قد زار الولاية في الرابع من سبتمبر/أيلول الجاري والتقى بعائلات الضحايا, ووعد باعتقال أي شخص قدم معلومات خاطئة أدت إلى شن الهجوم.
 
من جهة أخرى لقي جندي بريطاني مصرعه في اشتباكات مع مسلحين في ولاية هلمند. وكان جندي بريطاني آخر قد لقي مصرعه الأربعاء بانفجار في جنوب البلاد.
 
وبذلك يرتفع عدد قتلى القوات الدولية في أفغانستان إلى 114 في العام الجاري مقابل 111 عام 2007.
 
القوات الأميركية شنت غارتين وقالت إنها قتلت عددا من مقاتلي طالبان (رويترز-أرشيف)
غارتان
وجاءت تلك التطورات بعد إعلان قوات التحالف أنها قتلت أكثر من عشرة مقاتلين أمس في غارة بشمال البلاد واعتقلت اثنين آخرين في غارة ثانية بشرقها.
 
وأوضحت هذه القوات التي تقودها الولايات المتحدة في بيان اليوم أن الغارة الأولى استهدفت زعيما للمقاتلين مسؤولا عن زرع عبوات ضد قواتها.
 
وقال البيان إن الغارة وقعت في منطقة تاغاب بولاية كابيسا في شمال البلاد وتضمنت اشتباكا مع مقاتلين أثناء دخولهم لأحد المجمعات، وأسفرت عن قتل عشرة منهم، ولم يشر إلى إصابات في صفوف قوات التحالف.
 
وفي غارة منفصلة اعتقلت قوات التحالف اثنين من المقاتلين في ولاية خوست بشرق البلاد أثناء غارة استهدفت شبكة الزعيم سراج حقاني نجل القائد جلال الدين حقاني.
 
ورصدت الولايات المتحدة مكافأة قدرها مائتا ألف دولار لاعتقال سراج حقاني الذي تقول إنه يقود شبكة جديدة من المقاتلين ترتبط بحركة طالبان وتنظيم القاعدة قامت بعدة تفجيرات في البلاد.

المصدر : وكالات