الآلاف تركوا مدنهم ومنازلهم قبل أن يصل آيك (رويترز)

حثت السلطات الأميركية سكان الشواطئ في مدينة تكساس على مغادرة منازلهم هربا من "موت محقق" إذا ضرب المنطقة الإعصار آيك الذي يهدد أيضا مدينة هيوستون، التي تعد رابع أكبر مدينة أميركية مأهولة بالسكان ومحور صناعة النفط الأميركية.

وقال المركز القومي للأعاصير إنه من المتوقع أن يضرب آيك شمال غرب تكساس قرب غالفستون في وقت مبكر من صباح السبت، بقوة إعصار من الفئة الثانية، مدفوعا برياح تزيد سرعتها عن 165 كلم في ساعة.

وكان مئات الآلاف من سكان المناطق الساحلية الواقعة على مسار الإعصار آيك قد غادروا منازلهم بالفعل بناءً على طلب السلطات.

وأمرت السلطات في مدينة غالفستون الساحلية سكانها بالرحيل حيث غادر المدينة الواقعة جنوب هيوستون نحو 600 ألف منهم.

وقال المركز إن آيك يصنف الآن على أنه عاصفة من الفئة الثانية بسرعة رياح تبلغ 160 كيلومترا في الساعة وقد تصل إلى الشاطئ عاصفة شديدة من الفئة الرابعة في المقياس المؤلف من خمس درجات بسرعة رياح تبلغ 213 كيلومترا في الساعة.

لقطة يظهر فيها الإعصار آيك عاصفة قوية مدمرة في خليج المكسيك أمس (الفرنسية)
وحسب مركز الأعاصير فإن آيك اكتسب قوة بعد مروره فوق المياه الدافئة لخليج المكسيك الخميس الماضي في مسار يلتف حول مركز إنتاج النفط الأميركي قبل أن يصل إلى ساحل تكساس.

كما أعلن المركز أنه يجري متابعة الإعصار من كاميرون في لويزيانا إلى الغرب من بورت مانسفيلد بتكساس.

وأعلن الرئيس الأميركي جورج بوش عن حالة طوارئ اتحادية لتكساس، وهو ما يسمح بتقديم بعض المساعدات الاتحادية للإغاثة من الكوارث.

وعلى مسافة 402 كلم من ساحل تكساس من خليج ماتاغوردا إلى براونسفيل على حدود المكسيك أعلنت حالة التأهب لاحتمال القيام بعملية إجلاء قسري بسبب الشكوك الواسعة النطاق بشأن مسار العاصفة.

كما توقعت دوائر الرصد الجوي أن يتأثر الساحل الشرقي لفلويدا بالطقس غير المستقر، خلال الأيام القادمة.

المحطة الفضائية
وفي سياق التداعيات الناجمة عن الإعصار آيك قررت وكالتا الفضاء الروسية والأميركية اليوم تأخير التحام سفينة شحن بمحطة الفضاء الدولية، بعد إخلاء مركز التحكم في الرحلة في تكساس.

وأوضح مسؤولون من كلا الطرفين أن العملية ستمضي قدما يوم الأربعاء القادم، بعد تأخير أربعة أيام من الموعد الأصلي.

الاستعدادات
وفي محاولة للتقليل من أضرار آيك، وصلت إلى السواحل المهددة نحو 1500 من القوات الأميركية وكذلك سفن وطائرات هليكوبتر للمساعدة في عمليات الإنقاذ.

كما تم إجلاء الطائرات في القاعدة الأميركية في تكساس إلى أماكن أكثر أمنا، وفقا لما أكده المسؤولون.

قوات من البحرية الأميركية على أهبة الاستعداد لمواجهة تداعيات آيك (الفرنسية)
وكذلك أخليت المستشفيات بالمناطق المهددة من مئات المرضى، وتم تجهيز أكثر من 11 مليون وجبة طعام لتقديمها لمتضرري الإعصار وقت الحاجة.

استغاثة دولية
من جانبها أطلقت منظمة الصحة العالمية مناشدة لجمع 4.2 ملايين دولار، لمساعدة منكوبي الإعصار آيك في هاييتي.

وقالت المنظمة الدولية إن نحو ثمانمائة ألف شخص تأثروا بالإعصار آيك، الذي قالت السلطات في هاييتي إنه خلف 326 قتيلا على الأقل.

وأوضحت المنظمة أن 52% من متضرري آيك هم من النساء، و36% منهم من الأطفال.
ووصفت الإعصار آيك والعواصف الجوية التي ضربت هاييتي مؤخرا بأنها من أصعب الكوارث التي تعرضت لها تلك البلاد على مدى السنوات الماضية.

ووفقا للسلطات في هاييتي فإن آيك أثر على نحو مائة وسبعين ألف أسرة، وترك نحو مائة وواحد وخمسين ألفا يعيشون في الخيام. 

المصدر : وكالات