المحافظون في سول سيطروا على البرلمان بعد عقود من سيطرة الليبراليين (رويترز)

يعقد البرلمان في كوريا الجنوبية أول جلسة عادية له اليوم بعد شهور من التأجيل، وذلك إثر سيطرة حزب المحافظين على البرلمان بعد عقود من سيطرة الليبراليين.

وكان الحزب الوطني الكبير (محافظ) قد تمكن في الانتخابات التي جرت في أبريل/نيسان الماضي، من السيطرة على 172 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ299، مقابل 83 مقعدا للحزب الديمقراطي الليبرالي.

ومن المتوقع أن يدفع المحافظون باتجاه مراجعة سلسلة من العقود التي أبرمها البرلمان السابق في ظل سيطرة الليبراليين، والسعي لإلغاء هذه العقود أو إحداث تعديلات عليها.

ووفقا لـ هونغ جون بيو أحد المسؤولين في الحزب الوطني المحافظ، فإن جلسة البرلمان اليوم، "ستكون بداية الإصلاح في عهد المحافظين"، وأضاف "سوف نقوم بتصليح الاتفاقات التي كانت ضد السوق وضد سياسات العمل".

وفي المقابل تعهد النواب التابعون للحزب الديمقراطي بالسعي لإحباط نوايا المحافظين، متهمين إياهم بالاهتمام بالطبقات الثرية فقط في المجتمع.

يذكر أنه كان من المفترض أن يعقد البرلمان أولى جلساته في الخامس من يونيو/حزيران الماضي، غير أن ذلك تعطل بسبب مقاطعة نواب المعارضة للبرلمان احتجاجا على استئناف استيراد لحوم البقر من الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي أثار احتجاجات واسعة في الشوارع.

ورغم انتهاء المقاطعة بداية يوليو/تموز الماضي، فإن البرلمان لم ينعقد، وذلك بسبب فشل الأحزاب في تشكيل لجان دائمة، ولم تنته المشكلة إلا بعد تمكنهم في 19 من الشهر الماضي من التوصل إلى صيغة قانونية تنظم استيراد اللحم البقري من الولايات المتحدة، ليمهدوا الطريق بذلك أمام مائة يوم عمل في البرلمان.

ومن المقرر أن يبدأ النواب يوم الجمعة القادم التحقيق في صفقة إعادة استيراد اللحم البقري من الولايات المتحدة، رغم مخاوف بإصابة الأبقار هناك بمرض جنون البقر.

المصدر : الفرنسية