مجلس الأمن يعلق مناقشة الحرب بأوسيتيا لجلسة ثالثة اليوم
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :هادي يحيل قيادات عسكرية موالية للإمارات إلى القضاء بعد هجوم على حفل عسكري في عدن
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ

مجلس الأمن يعلق مناقشة الحرب بأوسيتيا لجلسة ثالثة اليوم

مجلس الأمن فشل مرتين في الاتفاق على موقف موحد تجاه أوسيتيا الجنوبية (الأوروبية-أرشيف)

علق مجلس الأمن الدولي المناقشات حول التصعيد والمواجهات العسكرية في أوسيتيا الجنوبية بين جورجيا وقوات الانفصاليين في هذه المنطقة المدعومة من روسيا إلى جلسة ثالثة تعقد اليوم.
 
وقال المندوب البلجيكي جان غرولز رئيس المجلس لهذا الشهر إن المجلس علق الجمعة اجتماعه حول تصعيد النزاع في جمهورية أوسيتيا الجنوبية الانفصالية دون التوصل إلى أي اتفاق.
 
وأشار إلى أن بعض الأعضاء يحتاجون إلى مزيد من الوقت لدراسة الأزمة. وعقد مجلس الأمن اجتماعين يومي الخمس والجمعة أحدهما بناء على دعوة جورجية، ولكنه فشل في الاجتماعين في الوصول إلى مشروع لحل الأزمة.
 
وأوضح دبلوماسيون في المجلس أن جملة واحدة في البيان كانت غير مقبولة للجانب الجورجي المدعوم من الولايات المتحدة والأوروبيين، ووفقا لمسودة نص البيان دعت هذه العبارة كل أطراف الصراع إلى عدم استخدام القوة.
 
تبادل الاتهامات
وتبادلت روسيا وجورجيا الجمعة الاتهامات حول تصعيد أعمال العنف في الجمهورية الانفصالية، وذلك خلال الاجتماع الثاني لمجلس الأمن.
 
واتهم سفير جورجيا لدى الأمم المتحدة إيراكلي ألاسانيا موسكو "بالبدء بغزو عسكري" ضد جورجيا، وعدد مستندا إلى خريطة جميع الأماكن في جورجيا التي قال إن الطيران الروسي قصفها منذ بدء التصعيد فجر الجمعة.
 
ورد سفير روسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين باتهام تبليسي بأنها المسؤولة عن تصعيد النزاع، وقال إن "هجمات جورجيا على أوسيتيا الجنوبية جاءت بالتواطؤ مع بعض أعضاء مجلس الأمن".
 
وأكد تشوركين أن بلاده لن تتخلى مطلقا عن المنطقة، وقال "تاريخيا روسيا كانت وستبقى الضامن لأمن شعب القوقاز".
 
رايس تدعو روسيا لاحترام أراضي جورجيا(رويترز-أرشيف)
دعوه أميركية
من جهتها طلبت الولايات المتحدة من روسيا الجمعة سحب قواتها من أراضي حليفتها جورجيا ووقف هجماتها الجوية على تلك الدولة.
 
وقالت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس في بيان "نناشد روسيا وقف الهجمات على جورجيا بالطائرات والصواريخ واحترام وحدة أراضي جورجيا وسحب قواتها البرية من الأراضي الجورجية".
 
وحثت كل من رايس والبيت الأبيض على وقف إطلاق النار فوريا، وأكدت رايس أن الولايات المتحدة تعمل بشكل نشط مع شركائها الأوروبيين لبدء وساطة دولية.
 
وتحدث الرئيس الأميركي جورج بوش مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين  بشأن هذه الأزمة أثناء وجودهما في بكين من أجل دورة الألعاب الأولمبية.
 
تحرك روسي
وفي السياق كشفت الخارجية الروسية أن الوزير سيرغي لافروف حث الولايات المتحدة على إقناع جورجيا بوقف ما تسميه موسكو "عدوانها" على أوسيتيا الجنوبية وسحب قواتها من منطقة النزاع والعودة إلى تطبيق الاتفاقات السابقة.
 
وأشارت الوزارة في بيان على موقع الخارجية الروسية على الإنترنت إلى أن لافروف تحدث ثلاث مرات إلى نظيرته الأميركية بناء على طلب من واشنطن.
 
لافروف يحث واشنطن على إقناع جورجيا بوقف الهجوم (الفرنسية-أرشيف)
وطبقا للبيان بعث لافروف برسائل مماثلة إلى نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير ومنسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.
 
وفد مشترك
وقال مصدر دبلوماسي أوروبي في واشنطن إن الولايات المتحدة وفرنسا بصفتها الرئيسة الدورية الحالية للاتحاد الأوروبي سترسلان وفدا مشتركا للتفاوض مع الأطراف المعنية في أوسيتيا الجنوبية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.
 
وذكرت مصادر دبلوماسية أن المبعوث الأميركي سيكون ماثيو برايزا نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأوروبية والأوروبية الآسيوية الذي من المتوقع أن ينضم إلى بعثة تضم الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
 
وحذر رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وزير الخارجية الفنلندي ألكسندر شتوب في بيان له من أن تتحول المعارك في أوسيتيا الجنوبية إلى "حرب بكل معنى الكلمة"، مشيرا إلى أن الحرب سيكون لها تأثير مدمر على كل منطقة القوقاز.
المصدر : وكالات