مبيكي يتابع جهود الوساطة بين أطراف الأزمة في زيمبابوي
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ

مبيكي يتابع جهود الوساطة بين أطراف الأزمة في زيمبابوي

ثابو مبيكي (وسط) يواصل جولات الوساطة بين طرفي الأزمة في زيمبابوي (الفرنسية-أرشيف)  
 
يبدأ رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي زيارة إلى زيمبابوي غدا السبت للقاء القادة السياسين هناك في إطارالمفاوضات المستمرة لإيجاد صيغة لتقاسم السلطة وسط تقارير تفيد بقرب انفراج الأزمة.  
 
وأثناء هذه الزيارة لهراري -وهي الثانية في أسبوعين- سيلتقي مبيكي رئيس زيمبابوي روبرت موغابي  وزعيم حركة التغيير الديمقراطي مورغان تسفانغيراي، وزعيم الجناح المنشق عن الحركة أرثور موتامبارا.
 
ولم يوضح المتحدث باسم وزارة خارجية جنوب أفريقيا الذي أعلن عن الزيارة ما إذا كان مبيكي سيلتقي كلا من هؤلاء القادة على حدة أو سيعقد معهم اجتماعا مشتركا.
 
وذكرت صحيفة بيزنس داي الصادرة الجمعة في جنوب أفريقيا أن موغابي وتسفانغيراي سيجتمعان الأحد في هراري.
 
ونقلت الصحيفة الجمعة عن مصادر لم تحددها أن هذا اللقاء سيقرر ما إذا كان الاتحاد الوطني الأفريقي في زيمبابوي -الجبهة القومية (الحزب الحاكم)- وحركة التغيير الديمقراطي المعارضة سيتوصلان إلى اتفاق نهائي لتقاسم السلطة الأحد.
 
وكان المتحدث باسم موغابي نفى الخميس بلوغ أي اتفاق في المفاوضات التي تتواصل منذ نهاية يوليو/تموز الماضي في جنوب أفريقيا، لكنه أكد أنها تحرز تقدما.
 
والتقى موغابي وتسفانغيراي للمرة الأخيرة في 21 يوليو/تموز الماضي في هراري برعاية مبيكي، والتزما خلال اجتماعهما بالتفاوض حول تقاسم السلطة بهدف تجاوز الأزمة السياسية التي تشهدها زيمبابوي.

وكان مبيكي التقى قبل تسعة أيام في هراري موغابي وموتامبارا بعدما أجرى محادثات مع تسفانغيراي، واستؤنفت المفاوضات بين السلطة والمعارضة الأحد الماضي بعد تعليقها.
المصدر : وكالات