جنوب افريقيا تتحدث عن تقدم محادثات إنهاء أزمة زيمبابوي
آخر تحديث: 2008/8/7 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/7 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/6 هـ

جنوب افريقيا تتحدث عن تقدم محادثات إنهاء أزمة زيمبابوي

روبيرت موغابي (يمين) يبحث مع مورغان تسفانغيراي (يسار) إمكانية تقاسم السلطة(الفرنسية-أرشيف)

أعلنت جنوب أفريقيا -الوسيطة في إنهاء الأزمة السياسية بزيمبابوي- اليوم حدوث تقدم في محادثات طرفي النزاع.
 
وقال المتحدث باسم حكومة جنوب أفريقيا ثيمبا ماسيكو إن "الحكومة بوصفها الوسيط لن تفصح عن أي معلومات بشأن تفاصيل المحادثات باستثناء قول إنها تتقدم على نحو جيد جدا".
 
وفي سياق متصل أشارت مصادر صحفية بجنوب أفريقيا إلى أن بعض كبار مسؤولي الأمن في زيمبابوي يعقدون اجتماعات مع وسطاء من جنوب أفريقيا بخصوص تلك الأزمة.
 
وقالت صحيفة ستار اليوم إن قادة الأمن "يريدون التأكد من أن مصالحهم ستؤخذ بعين الاعتبار في أي اتفاق يتم التوصل إليه" في محادثات اقتسام السلطة التي بدأت منذ أسبوعين.
 
ومن المقرر أن يجتمع رئيس زيمبابوي روبرت موغابي وزعيم حركة التغيير الديمقراطي المعارضة مورغان تسفانغيراي في وقت لاحق اليوم بهراري.
 
وكان حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي -الجبهة الوطنية- الحاكم دعا أمس في بيان مشترك مع حركة التغيير الديمقراطي مؤيديهما إلى إنهاء العنف السياسي في البلاد.
 
مسودة اتفاق
وكانت نفس الصحيفة تحدثت في وقت سابق عن مسودة اتفاق بهدف إنهاء الأزمة السياسية في زيمبابوي سيدير بموجبها تسفانغيراي البلاد في حين يصبح موغابي رئيسا شرفيا.
 
لكن الصحيفة قالت إن حركة التغيير الديمقراطي ترغب في إقرار فترة انتقالية تتراوح بين 24 شهرا وثلاثين شهرا في حين يريد حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي والجبهة الوطنية فترة خمس سنوات.
 
وترفض المعارضة على غرار الغرب الاعتراف بإعادة انتخاب موغابي على رأس الدولة، وتستند إلى نتائج الانتخابات العامة يوم 29 مارس/آذار للمطالبة بالسلطة التنفيذية.
 
وكانت حركة التغيير الديمقراطي حصلت على أغلبية مقاعد البرلمان كما احتل زعيمها الطليعة في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، لكنه لم يخض الجولة الثانية احتجاجا على ما سماه أعمال العنف ضد أنصاره.
المصدر : وكالات