ثلاثة جرحى بصفوف القوات الألمانية بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/8/7 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/7 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/6 هـ

ثلاثة جرحى بصفوف القوات الألمانية بأفغانستان

3500 جندي ألماني ينتشرون في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعلنت قيادة الجيش الألماني في بوتسدام قرب برلين أمس الأربعاء عن إصابة ثلاثة جنود ألمانيين، اثنان منهم إصابتهما خطيرة في هجوم انتحاري نفذ على بعد 35 كلم جنوب قندوز شمالي أفغانستان.

وأفادت المعلومات الأولية بأن رجلا يستقل دراجة نارية هاجم الدورية التي كانت تسير في هذه المنطقة. ونقل الجرحى على متن مروحية إلى المستشفى العسكري الميداني في مزار شريف شمالي البلاد.

وقال قائد في الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية إن الجنود كانوا متوقفين لإصلاح مركبة عسكرية معطلة بمنطقة جاريخوشك في مقاطعة بغلان ماركازي بولاية بغلان شمالي أفغانستان عندما فجر انتحاري نفسه بالقرب من قافلتهم.

وقال موقع مجلة (شبيغل) الألمانية على الإنترنت إن الدراجة النارية كانت مفخخة، وإن الانتحاري فجرها عندما اقترب من الدورية التي كانت متوجهة إلى بغلان.

وتبنى الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد العملية في مكالمة هاتفية مع شبيغل وقال إن "أحد مقاتلينا وهو شاب، فجر نفسه بالقرب من ألمانيين".

وتنشر ألمانيا ثلاثة آلاف وخمسمائة جندي في أفغانستان في إطار القوة الدولية للمساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان التابعة لحلف شمال الأطلسي (إيساف) وتنوي تعزيزها ليبلغ عددها أربعة آلاف وخمسمائة رجل في أكتوبر/تشرين الأول المقبل. 

وينتشر جنود القوة الألمانية في شمالي البلاد حيث يعتبر الوضع أكثر هدوءا من كابل.

انفجارات على الطرق
من جهة أخرى قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن إنفجارات القنابل على الطرق التي تستهدف القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان سجلت أعلى مستوى لها في أربعة أعوام على الأقل في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران.

وقال مكتب في البنتاغون يشرف على "إحباط الهجمات بالعبوات الناسفة في العراق وأفغانستان إنه وفي فترة الأشهر الثلاثة وقع حوالي مائتي حادث في أفغانستان.

وأظهرت البيانات أن حوالي 120 عبوة ناسفة انفجرت بينها حوالي أربعين أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف القوات الأميركية وقوات الناتو. وتزامن ذلك مع تصعيد حركة طالبان هجماتها، مما جعل عدد القتلى بين الجنود الأميركيين في أفغانستان يفوق عدد قتلى القوات الأميركية في العراق في الأشهر القليلة الماضية.

وللولايات المتحدة 34 ألف جندي في أفغانستان منهم 16 ألفا تحت قيادة الناتو.

34 ألف جندي أميركي في أفغانستان  (الفرنسية-أرشيف)

تنديدات بأميركا
وقرب جلال آباد شرقي أفغانستان, نزل أكثر من مائتي شخص أغلبهم من رجال الدين أمس الأربعاء إلى الشارع لإدانة توقيف الجيش الأميركي "أبرياء"، حسب تصريحات لشهود عيان.

وأقفل المتظاهرون الطريق المؤدية إلى الحدود الباكستانية، مطالبين بالإفراج عن مسؤول ديني أوقفه جنود أميركيون نهاية الأسبوع ورفعوا شعارات معادية لأميركا.

وقال أحد المتظاهرين "الأميركيون يوقفون أبرياء، بلا سبب. عليهم الإفراج عن أقاربنا وإلا سنعلن الجهاد عليهم".

وشهد يوم أمس الأربعاء مقتل خمسة عناصر من الشرطة الأفغانية في كمين نصبه لهم مسلحون غربي البلاد فيما توفي جندي من التحالف الدولي متأثرا بإصابته في هجوم سابق.

وبوفاة هذا الجندي يرتفع عدد القتلى في صفوف القوة الدولية بأفغانستان إلى 152 جنديا منذ مطلع العام حسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية أعدت استنادا إلى بيانات عسكرية.

المصدر : وكالات