البنتاغون يحذر إيران من إغلاق مضيق هرمز
آخر تحديث: 2008/8/6 الساعة 09:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/6 الساعة 09:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/5 هـ

البنتاغون يحذر إيران من إغلاق مضيق هرمز

تهديد طهران بإغلاق مضيق هرمز جاء بعد اختبار صاروخ بحري (الأوروبية)

حذرت وزارة الدفاع الأميركية إيران من مغبة إقدامها على إغلاق مضيق هرمز الذي تمر عبره 40% من الصادرات النفطية العالمية، معتبرة أن ذلك سيضر بطهران أولا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل إن "إغلاق المضيق، إغلاق الخليج الفارسي سيكون بمثابة خطوة تعود بالضرر" على إيران، لكنه أضاف أن "هذا لا يشير إلى أننا سنسمح بمثل هذا الأمر أو لا".

وجاء تحذير موريل ردا على تصريحات لقائد وحدات النخبة في الحرس الثوري محمد علي جعفري مؤخرا لمح فيها لاحتمال إغلاق بلاده للمضيق إذا ما تعرضت منشآتها النووية لهجوم.

وأعلن جعفري الاثنين للتلفزيون الرسمي اختبار صاروخ بحري مضاد للسفن مداه 300 كلم، وأشار إلى أن إغلاق هرمز فترة زمنية غير محدودة بات بالغ السهولة في ضوء التجهيزات العسكرية الإيرانية الحالية.

كما حذر رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني حسن فيروز آبادي السبت من أن بلاده ستلجأ لإغلاق المضيق الإستراتيجي في حال تعرضت مصالحها للخطر.

ويأتي التوتر الأخير عقب انتقادات أميركية لرسالة الرد الإيرانية التي تلقاها منسق السياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الثلاثاء على عرض الدول الكبرى بشأن برنامج إيران النووي.

واعتبرت واشنطن أن الرسالة تسويف و"تشويش وتأخير"، وأعلن غونزالو غاليغوس المتحدث باسم وزارة خارجيتها أن رد بلاده عليها سيكون بعد التشاور مع الدول الكبرى اليوم الأربعاء عبر دائرة مغلقة، لبحث ما إذا كان سيتم فرض مزيد من الإجراءات العقابية ضد الجمهورية الإسلامية.

موقف أوروبي
وفي تعليق على فحوى الرسالة، اعتبرت مصادر أوروبية أنها "غامضة" حيث "لم تضف شيئا البتة ولم تقدم طهران مقترحات واضحة لحل الأزمة"، حسب ما أفاد به مصدر دبلوماسي غربي.

وأضاف المصدر أنها لم تقدم أي رد حقيقي على العرض الذي قدمته القوى الكبرى بحوافز تجارية ومالية ودبلوماسية مقابل تجميد تخصيب اليورانيوم.

ورغم ذلك أعلن مصدر أوروبي أن إيران وعدت في رسالتها بالرد على عرض الدول الكبرى، وقال المصدر إن السلطات الإيرانية تقول إنها بحاجة إلى توضيحات حول بعض النقاط التي يتضمنها العرض.

 

البرنامج النووي الإيراني
تغطية خاصة

محتوى الرد
وجاء في مقتطفات الرسالة أن إيران "مستعدة لتقديم ردود واضحة على مقترحكم بأسرع ما يمكن، وفي الوقت ذاته تتوقع تلقي رد واضح على أسئلتنا وإزالة اللبس أيضا"، وقالت الرسالة "مثل هذا التوضيح المتبادل يمكن أن يمهد الطريق لعملية مفاوضات سريعة وشفافة ذات أفق مشرق".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن مصدر في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قوله إن الرسالة تتضمن محضر المكالمة الهاتفية التي جرت الاثنين بين سولانا وكبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني سكرتير المجلس سعيد جليلي.

وأبلغ مسؤول إيراني الوكالة بأن الرسالة التي سلمت ليست ردا على الحزمة المعروضة من قبل القوى العالمية، وأنها لم تورد ذكرا لمسألة "التجميد مقابل التجميد" التي اعتبرها أساسا لمفاوضات شاملة "لكن لم يرد لها ذكر في المكالمة" الهاتفية التي تمت بين سولانا وجليلي. 

زيارة للذرية
وفي تطور آخر أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن ثاني أعلى مسؤول في الوكالة التابعة للأمم المتحدة سيزور إيران غدا الخميس.

وامتنعت الوكالة عن تحديد غرض زيارة أولّي هاينونن نائب مدير الوكالة المكلف بالإشراف على أعمال التفتيش الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني.

المصدر : وكالات