مظاهرة بإندونيسيا ضد طائفة الأحمدية
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/2 هـ

مظاهرة بإندونيسيا ضد طائفة الأحمدية

شعارات ضد الأحمدية ومطالبات بمرسوم رئاسي لمنعها (رويترز-أرشيف)

نزل المئات من الإندونيسيين المسلمين إلى شوارع العاصمة الإندونيسية جاكرتا مطالبين الحكومة بمنع طائفة الأحمدية.

وقاد الشيخ أبو بكر بشير المثير للجدل في إندوينسيا أكثر من ألف وخمسمائة متظاهر من شتى أطياف المجموعات المسلمة هاتفين "الله أكبر" رافعين شعارات تندد بالأحمدية.

وقطع المتظاهرون الشوارع المواجهة للقصر الرئاسي في جاكرتا مطالبين الرئيس سوسيلو بامبانغ يوديونو بسن مرسوم رئاسي لمنع الطائفة التي صارت منذ أشهر محل سجال في البلاد.

وقال بشير -الذي تمت تبرئته من التخطيط لهجومات بالي سنة 2002- إن "الطائفة ألد عدو للإسلام". وأضاف أن "المنتمين للأحمدية هم كفار يريدون تدمير الإسلام ليس باستخدام العنف بل من خلال المبادئ الشاذة التي تقوم عليها الطائفة", داعيا إلى حلها ملاحظا أنها "أخطر من الشيوعية".

وكانت الحكومة قد أمرت الطائفة في يونيو/حزيران الماضي بالتوقف عن التبشير بمعتقداتها التي تقوم بها منذ عشرينيات القرن الماضي, ومنها ادعاؤهم "أن الرسول محمدا ليس بخاتم الأنبياء".

ويتبع نحو خمسمائة ألف إندونيسي الطائفة الأحمدية التي أسسها ميرزا غلام أحمد الذي ادعى أنه "خاتم الأنبياء" مثيرا استياء المسلمين.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات