زوما يواجه 16 تهمة أمام المحكمة العليا بجنوب أفربقيا
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/3 هـ

زوما يواجه 16 تهمة أمام المحكمة العليا بجنوب أفربقيا

أنصار زوما يتظاهرون أمام المحكمة العليا (رويترز)
 
تظاهر مئات من أنصار رئيس المؤتمر الوطني الأفريقي جاكوب زوما (66 عاما) أمام قاعة المحكمة العليا في مدينة بيترماريتسبورغ, حيث مثل اليوم في أول جلسات استماع في قضية فساد.
 
ودخل زوما المحكمة من باب خلفي, متفاديا بذلك عدسات المصورين.
 
ويواجه زوما -للمرة الثانية منذ 2006- تهما من بينها تلقي رشى (حيث دفعت له حسب الادعاء مئات آلاف الدولارات لحماية شركة سلاح فرنسية كانت محل تحقيق في 1999) وتبييض أموال واحتيال وابتزاز.
 
غير أن أنصاره يقولون إن التهم لفقها أنصار ثابو مبيكي الذي خسر قبل نحو تسعة أشهر انتخابات رئاسة الحزب ضد زوما الذي أصبح في وضع يؤهله ليصبح رئيسا للبلاد عند نهاية ولاية مبيكي الحالية في 2009.
 
وكان زوما –الذي برأ العام الماضي من تهمة اغتصاب- نائبا لمبيكي, لكن الأخير أقاله في 2005 على خلفية قضية فساد أدين فيها أحد مستشاريه, وبرأ منها زوما لاحقا لأسباب فنية.
 
زوما دخل المحكمة من باب خلفي (الفرنسية)
اضطهاد لا ملاحقة
وقال الدفاع الذي يحاول إقناع رئاسة المحكمة بانتفاء وجه الدعوى, إن ملاحقة زوما غير قانونية وغير دستورية, وقالت ناطقة باسم المؤتمر الوطني إن زوما "يتعرض للاضطهاد أكثر مما يتعرض للملاحقة".
 
ومن شأن محاكمة طويلة أن تتقاطع مع انتخابات عامة في 2009, الأمر الذي يزيد من حالة عدم الاستقرار السياسي في البلاد.
 
وحاول زوما جاهدا منع القضية من الوصول إلى المحكمة, وقال إنه سيستقيل إن أدين.
 
غير أن المحكمة الدستورية أيدت الخميس حكما لمحكمة الاستئناف العليا اعتبر أن آلاف الوثائق التي استشهد بها الادعاء يمكن استعمالها في محاكمة زوما.
 
وقسم التنافس الحاد بين زوما ومبيكي حزب المؤتمر الوطني, فالأول أحد أكثر سياسيي الحزب شعبية وأحد الرموز المفضلة للجناح اليساري فيه, لكن المستثمرين يخشون من صلاته القوية بالنقابات, ويفضلون مبيكي ذا الميول الليبرالية.
المصدر : وكالات