رابطة جنوب شرق آسيا تتبنى اتفاق محاربة "الإرهاب"
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/3 هـ

رابطة جنوب شرق آسيا تتبنى اتفاق محاربة "الإرهاب"

قادة سارك اتفقوا على إنشاء بنك غذائي (الفرنسية) 

تبنى قادة رابطة التعاون الإقليمي لدول جنوب آسيا (سارك) في ختام قمتهم بالعاصمة السريلانكية كولومبو، اتفاقا لمحاربة ما يسمى الإرهاب.
 
وينص الاتفاق على تجميد الأموال التي يمكن أن تستخدم في أعمال إرهابية، وعقد اجتماعات دورية للسلطات الأمنية بدول المنطقة وتبادل المعلومات الاستخباراتية.
 
وقال رئيس سريلانكا ماهيندا راجاباكسي الذي يترأس الرابطة "كان هناك إدراك واضح خلال القمة أن الإرهاب أصبح يمثل تهديدا كبيرا في جميع أنحاء العالم ومن بينها منطقتنا".
 
وفي سياق متصل ذكرت تقارير صحفية أن التوتر شاب أجواء قمة الرابطة بعد تعثر محادثات السلام بين الهند وباكستان بسبب سلسلة تفجيرات شهدتها الأولى الشهر الماضي.
 
بنك غذائي
وفي المجال الاقتصادي اتفق القادة أيضا على إنشاء بنك غذائي لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية، ووضع خطط لضمان أمن المنطقة في مجال الطاقة.
 
وقال راجاباكسي "لضمان استمرار الأمن الغذائي قلنا إن من الضروري تشغيل بنك الغذاء التابع للرابطة على الفور حيث إنه سيعمل على تخزين الغذاء لتوزيعه في حال حدوث ندرة معينة داخل منطقة جنوب آسيا".
 
وفي المقابل لم تقترح قمة سارك أي خطوات ملموسة لتنشيط اتفاقية منطقة التجارة الحرة لمنطقة جنوب آسيا التي دخلت حيز التنفيذ قبل عامين، لكنها لم تنفذ.
 
وتهدف الاتفاقية لإلغاء التعريفة الجمركية المفروضة على كل المنتجات تقريبا بحلول عام 2012، إلا أنها واجهت صعوبات لتحقيق هذا الهدف بعدما اتهمت إسلام آباد نيودلهي بفرض قيود لا تمس التعريفة.
 
ويصل حجم التجارة بين أعضاء الرابطة إلى أكثر بقليل من نسبة 5% من إجمالي حجم تجارة دول جنوب آسيا، بينما يبلغ حجم التجارة بين دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) 26% وبين دول الاتحاد الأوروبي 55%.
 
وتضم الرابطة التي تأسست عام 1985، ثماني دول هي الهند وباكستان وبنغلاديش ونيبال وسريلانكا وبوتان وجزر المالديف وأفغانستان.
المصدر : وكالات

التعليقات